قررت شركة أوبر الأميركية صاحبة تطبيق الأجهزة الذكية الذي يوفر خدمة السائق الخاص حسب الطلب، دخول المنافسة من أجل شراء قطاع الخرائط الإلكترونية لدى شركة نوكيا المعروف باسم "نوكيا هير"، لتدخل بذلك بشكل رسمي في منافسة حادة مع العديد من الشركات الكبرى التي أبدت رغبتها في الاستحواذ على هذا القطاع.

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز تصريحات عن ثلاثة أشخاص مطلعين على ملف العرض، أن أوبر عرضت مبلغ ثلاثة مليارات دولار أميركي قيمة لصفقة الاستحواذ، لتزيد بمليار دولار عن السعر التقديري لخرائط نوكيا هير الذي يبلغ ملياري دولار، وتضع نفسها في صدارة المرشحين للاستحواذ على هذا القطاع في نوكيا.

وكانت مجموعة من الشركات الألمانية المصنعة للسيارات تشمل "بي أم دبليو" و"أودي" و"مرسيدس بنز"، قد تقدمت خلال الأيام الماضية بعرض مشترك لنوكيا من أجل شراء خدمتها للخرائط بقصد استعمالها بشكل مدمج في السيارات، خاصة تلك التي ستملك ميزة القيادة الذاتية.

تضم قائمة المتنافسين للاستحواذ على خرائط نوكيا شركات مثل فيسبوك وأبل وياهو وسامسونغ وعلي بابا وبايدو، إلى جانب شركات السيارات الألمانية المذكورة

تنافس شرس
وتضم قائمة الشركات المحتملة لإتمام صفقة الاستحواذ أيضا أسماء مثل فيسبوك التي تعتمد على هذه الخرائط في بعض خدماتها مثل تطبيقها على الأجهزة المحمولة، بجانب كل من شركة علي بابا الصينية المتخصصة بالتجارة الإلكترونية، وشركتي أبل وياهو الأميركيتين وسامسونغ الكورية الجنوبية. كما أبدى محرك البحث الصيني بايدو رغبة كذلك في الشراء.

وتعتبر خرائط نوكيا هير منافسا مباشرا لخرائط غوغل، وتحتل الصدارة في سوق الخرائط الإلكترونية المدمجة في السيارات بنسبة 80% من الحصة السوقية مما يفسر المنافسة الكبيرة لشرائها من قبل شركات السيارات والشركات التي تقدم خدمات قائمة على السيارات كذلك.

وستحصل أوبر في حال اتمامها لصفقة الاستحواذ على كامل بيانات خرائط هير الإلكترونية التي عملت نوكيا باستمرار على جمعها بدقة، وتطويرها وتحديثها بواسطة أكثر من ستة آلاف موظف.

وكانت نوكيا أكدت نيتها البحث عن مشتر لقطاع الخرائط الإلكترونية لديها الشهر الماضي، ومن المتوقع أن يتم الإعلان عن مالك جديد لهذا القطاع نهاية الشهر الجاري.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية