أكدت دراسة حديثة أن أكثر من ثلث الأطفال يبدؤون استخدام الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية قبل أن يتعلموا المشي أو الكلام.

وقال الباحثون في الاجتماع السنوي لجمعيات أكاديمية طب الأطفال في مدينة سان دييغو الأميركية نهاية الأسبوع الماضي، إن واحدا من كل سبعة أطفال تحت عمر السنة يستخدمون الأجهزة لمدة ساعة واحدة يوميا على الأقل.

ووفقا لبيانات تم الحصول عليها من عيادات الأطفال في الولايات المتحدة، فإن الأطفال يتعرضون لوسائل الإعلام "بأعداد كبيرة بشكل يثير الدهشة".

وأوضحت الدراسة التي جمعت بياناتها من 370 أسرة متوسطة الدخل، أن أكثر من نصف الأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنة واحدة شاهدوا برنامجا تلفزيونيا، و36% منهم لمسوا أو مرروا أناملهم على شاشة، وتقريبا ربعهم أجرى مكالمة هاتفية.

وتتراجع الأرقام عند الحديث عن أنشطة معينة على الهاتف الذكي أو الحاسوب اللوحي مثل استخدام التطبيقات أو ألعاب الفيديو، لكن عند عمر سنتين فإن معظم الأطفال -بحسب الدراسة- باتوا يستخدمون أجهزة جوالة.

كما أظهرت الدراسة أن 73% من الأهل يسمحون لأبنائهم باللعب بالأجهزة الجوالة أثناء انشغالهم بتأدية الأعمال المنزلية، و66% أثناء تأدية بعض المهام، و65% لتهدئة طفل، و29% لدفع الطفل للنوم.

ويزداد مقدار الوقت الذي يمضيه الأطفال خلف الأجهزة بتقدمهم في العمر، حيث كشفت الدراسة أنه بينما يستخدم 26% من الأطفال في عمر السنتين الأجهزة لمدة ساعة يوميا على الأقل، فإن النسبة ترتفع إلى 38% لدى الأطفال في عمر أربع سنوات.

المصدر : مواقع إلكترونية