كشفت شركة باناسونيك اليابانية عن كاميرا رقمية مدمجة جديدة أسطوانية الشكل قابلة للارتداء تتميز بأنها مصممة للاستخدامات الشاقة مع إمكانية التصوير في الظلام.

وتتمتع الكاميرا، التي تحمل الاسم "أتش إكس-أي1"، بهيكل قوي يحميها من المياه والغبار والصدمات والبرودة، مما يجعلها ملائمة للاستخدام في البيئات الأكثر وعورة، فهي تقاوم المياه حتى عمق متر ونصف المتر، والصدمات حتى 1.5 متر، إلى جانب مقاومة التجمد حتى درجة حرارة عشرة مئوية تحت الصفر.

كما تتميز الكاميرا -التي لا يزيد وزنها عن 45 غراما- بإمكانية التصوير في الظلام باستخدام الأشعة تحت الحمراء (آي آر) والغطاء الزجاجي مما يتيح للمستخدمين التقاط الصور في الكهوف أو في الأماكن البرية ليلا.

وتتيح الكاميرا إمكانية تسجيل مقاطع الفيديو بدقة الوضوح الكامل (أتش دي)، إلى جانب إمكانية تسجيل الفيديو بالحركة البطيئة والتقاط المشاهد السريعة الحركة بفضل قدرتها على التسجيل بمعدل 120 إطارا في الثانية.

وتتميز كذلك بخاصية "التسجيل المتواصل" حيث يتم تقسيم الفيديو إلى مقاطع لكل منها دقيقتان، وعندما تزيد مدة تسجيل الفيديو عن ساعة تعمل الكاميرا على حذف المشاهد المسجلة السابقة كي تستمر في التسجيل المتواصل، مما يقضي على مشكلة امتلاء بطاقة الذاكرة.

وزودت الشركة الكاميرا بخاصية الاتصال اللاسلكي (واي-فاي)، التي تتيح للمستخدمين من خلال تطبيق "باناسونيك إيميج" للأجهزة الذكية، التقاط الصورة عن بعد، وكذلك رفع الصور الملتقطة على مواقع التواصل الاجتماعي، كما يمكن للمستخدم مشاركة ما يراه بعينيه بعد تثبيت الكاميرا على الرأس باستخدام حامل خاص.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية