كشفت شركة غوغل الأميركية عن توسعها في مشروعها الذي يحمل اسم "مشروع لوون" الذي تهدف من ورائه إلى إيصال الإنترنت للمناطق النائية والبلدان النامية التي لا تتوفر فيها خدمات الإنترنت إلا على نطاق ضيق.

وأوضح مدير المشروع مايك كاسيدي، في مقطع فيديو يشرح آخر التطورات، أنه تم عقد شراكات مع مقدمي خدمات اتصال الجيل الرابع بمعيار "أل تي إي"، بالإضافة إلى تطوير المناطيد الخاصة بإيصال شبكة الإنترنت حيث بات بإمكانها الآن البقاء في طور العمل لمدة تبلغ مائة يوم.

وأوضح أيضا أنه أصبح بالإمكان صناعة المناطيد خلال ساعات بدلا من الأيام التي كانت تتطلبها هذه المهمة، كما أصبح بالإمكان إطلاق العشرات من المناطيد كل يوم بدلا من منطاد واحد فقط يوميا.

وأشارت الشركة إلى أنها عندما أطلقت المشروع كانت تبحث عن إجابة لسؤال مهم وهو هل يمكن للمناطيد إيصال شبكة الإنترنت للأشخاص على سطح الأرض؟ وقالت إن التجارب التي أجريت في نيوزلندا أثبتت ذلك، لهذا أصبح السؤال الجديد للفريق القائم على المشروع هو: هل يمكن تعميم هذا العمل ليشمل الجميع بغض النظر عن مكان وجودهم في العالم؟

وتعتمد فكرة المشروع لوون على وجود محطة إرسال أرضية متصلة بمزود خدمة الإنترنت، ترسل الخدمة عبر أمواج إذاعية، ليتم استقبالها بواسطة الهوائيات الخاصة بالمناطيد، لتقوم هذه المناطيد بإرسال الخدمة إلى هوائيات الاستقبال الخاصة بمشتركي الخدمة على سطح الأرض.

ويذكر أن غوغل أطلقت مشروع لوون قبل نحو عامين بهدف تأمين خدمة الاتصال بالإنترنت بتكلفة منخفضة للأشخاص الذين لا تتوفر لديهم هذه الخدمة.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية