أيمن الجرجاوي-غزة

رغم ظروف الحصار، نظّمت كلية تكنولوجيا المعلومات في الجامعة الإسلامية في غزة يومًا علميًا لعرض أحدث التقنيات العالمية في مجال الوسائط المتعددة وتطبيقات الويب والأجهزة الذكية.

وعرض القائمون على اليوم العلمي تقنيات حديثة كتقنية "هولوغرام"، وهي المرة الأولى التي تطبق فيها هذه التقنية في فلسطين.

وتمكّن هذه التقنية من إعادة تكوين صورة الأجسام بأبعادها الثلاثة في الفضاء باستخدام أشعة الليزر.

وأوضح القائمون على اليوم العلمي مزايا نظارات غوغل، حيث حظي الجمهور بمشاهداتها لأول مرة، ونظارات "هولولنس" التي أطلقتها شركة مايكروسوفت لكشف قدرات "ويندوز 10" في مجال الواقع الافتراضي.

كما تم استعراض خصائص جهاز "كينكت" الذي يسمح للمستخدم بالتحكم فيه عبر تحريك الأيدي أو الأصوات.

وشرح المدرس في الكلية رامي سكيك تقنية أفلام الرؤية المتعددة، بحيث يتم عرض مشهد معين من أكثر من زاوية، بينما يتحكم المستخدم بالزاوية التي يود المشاهدة منها.

ويمكن استخدام تقنية "أفلام الرؤية المتعددة" في أنظمة المراقبة الدقيقة، وعرض المناطق الأثرية أو السياحية من جميع الاتجاهات، إلى جانب المجال الرياضي ولا سيما كرة القدم، وفق ما أوضحه سكيك للجزيرة نت.

سكيك تحدث عن تقنية أفلام الرؤية المتعددة (الجزيرة نت)

مبرمجون صغار
وقدّم فتية لا تتجاوز أعمارهم 15 عامًا تجربتهم في مجال برمجة وتصميم الويب والألعاب، ضمن فقرة "مبرمجون صغار"، مما أثار إعجاب الحضور.

رائد رشيد رئيس قسم الوسائط المتعددة وتطوير الويب في كلية تكنولوجيا المعلومات في الجامعة الإسلامية، أوضح أن الفعالية تهدف لإظهار أحدث تقنيات الوسائط المتعددة التي لا يعرفها كثير من طلبة الجامعة. وأشار إلى أنهم يعملون على تذليل العقبات أمام الطلاب لمواكبة تقنيات العصر.

ويلفت رشيد -في حديث للجزيرة نت- إلى أن ما عرض خلال الفعالية "جهد المقل"، بسبب الحصار المستمر على قطاع غزة، ومنع إدخال التقنيات الحديثة، وهو ما أثّر على جودة العرض.

ولفت إلى أن جهاز تنقية "هولوغرام" صنع بشكل كامل داخل الجامعة، واستغرق العمل عليه 36 ساعة متواصلة.

وكانت تقنيات الأجهزة الذكية حاضرة بقوة خلال اليوم العلمي. وتضمن الحدث عرضا عن تقنيات تطبيقات الموبايل والويب، وبناء مواقع إنترنت كاملة ثلاثية الأبعاد بمحتوى ثلاثي الأبعاد أيضًا.

الحايك: الطلاب اطلعوا على تقنيات جديدة خلال العرض (الجزيرة نت)

تطبيق عملي
وحضر الفعالية عدد كبير من طلاب الجامعات والمدارس الفلسطينية الذين رغبوا في الاطلاع على التقنيات الحديثة في مجال الوسائط المتعددة والبرمجة.

ويقول الطالب محمد الحايك -من قسم علوم الحاسوب في الجامعة الإسلامية بغزة- إن الفعالية أسهمت في زيادة معرفة الطلاب بتقنيات لم يطّلعوا عليها من قبل.

ويشير الحايك في حديث للجزيرة نت إلى أن طلبة الجامعة شاهدوا اليوم بشكل عملي ما درسوه نظريًا داخل الغرف الجامعية، داعيًا لإقامة المزيد من هذه الفعاليات لإطلاعهم على كل جديد التكنولوجيا.

أما الطالب الجامعي محمد ساق الله فيوضح للجزيرة نت أن اليوم العلمي مكنّه من الاطلاع على كيفية التعامل السلس مع التقنيات الحديثة، وفتح له آفاقًا جديدة للتفكير.

المصدر : الجزيرة