أكد مؤسس موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك مارك زوكربيرغ أنهم في الموقع يسارعون على الفور إلى حذف أي منشورات أو رسائل ذات محتوى "إرهابي" أو تحض على العنف.

إلا أن زوكربيرغ بيّن أن موقع فيسبوك لا يعمل مثل الشرطة، وقال إنه "لا يمكن أن يكون لدينا كادر كبير من العاملين لمتابعة كل ما ينشر على الموقع".

كما أوضح أن أكبر هدف بالنسبة لفيسبوك يتمثل في إعطاء فرصة لأكبر قدر ممكن من الناس للتعبير عن أنفسهم، مضيفا أنه ينبغي في الوقت ذاته أن يتحرك الجميع وفق القوانين المعمول بها في بلدانهم، وإلا فإن الصفحات التي ستخالف تلك القوانين سيتم حظرها.

جاء ذلك في التصريحات التي أدلى بها في فعالية جمعته أمس الأربعاء مع عدد من الشباب في مدينة برشلونة الإسبانية التي يزورها حاليا للمشاركة في المؤتمر العالمي للهواتف المحمولة، والتي أجاب خلالها عن أسئلة الشباب بشأن موقع التواصل الاجتماعي الأشهر في العالم.

واستعرض زوكربيرغ أهم الاستفسارات والطلبات التي ترد إليهم، مشيرا إلى أن أكثر الأسئلة التي تأتي إليهم من تركيا وروسيا تدور حول حرية التعبير والحرية الدينية، وقال "نحن نريد أن نعطي أغلب الناس حرية التعبير، لكن هناك الكثير من المعوقات التي تقيد ذلك، ومنها النقص التكنولوجي".

المصدر : وكالة الأناضول