آبل تصعّد حربها العلنية على أندرويد
آخر تحديث: 2015/3/31 الساعة 13:26 (مكة المكرمة) الموافق 1436/6/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/3/31 الساعة 13:26 (مكة المكرمة) الموافق 1436/6/11 هـ

آبل تصعّد حربها العلنية على أندرويد

برنامج المقايضة متاح حاليا في أميركا والعديد من الدول الأوروبية، وقد يشمل دولا أخرى في حال أثبت نجاحه (غيتي)
برنامج المقايضة متاح حاليا في أميركا والعديد من الدول الأوروبية، وقد يشمل دولا أخرى في حال أثبت نجاحه (غيتي)

صعدت شركة آبل الأميركية حربها ضد نظام "أندرويد" المنافس الرئيسي لنظامها "آي أو إس" في تشغيل الأجهزة الذكية، وذلك بإطلاقها برنامجا جديدا يتيح بسهولة لمستخدمي أجهزة أندرويد التخلص منها والتحول إلى آيفون.

والبرنامج الذي يحمل اسم "إعادة الاستخدام والتدوير" يتيح لمستخدمي أندرويد مقايضة هواتفهم العاملة بنظام أندرويد، أو بلاكبيري أو ويندوز، بمقابل على شكل بطاقة هدية من متجر آبل أو تحويل مالي إلى حساب المستخدم.

وفي السابق، كان مثل هذا البرنامج يتيح فقط مقايضة أجهزة آيفون وآيباد وحواسيب ماك القديمة، لكن يبدو أن آبل قررت مد رقعة ما يشمله برنامج المقايضة ليشمل الأجهزة المنافسة، على آمل كسب مستخدمين جدد لشراء هاتف آيفون.

وكل ما على المستخدم فعله هو أخذ هاتفه أو حاسوبه القديم إلى أحد متاجر آبل المعتمدة لتقييم الجهاز وإعطائه لموظفي المتجر للحصول على بطاقة هدية يمكن استبدالها بآيفون أو آيباد.

ووفقا لموقع "بي جي آر" الإلكتروني، يبدو أن آبل على استعداد لقبول عدد كبير من الأجهزة حيث يتضمن العرض قبول هواتف من إنتاج سامسونغ و"إتش تي سي" و"إل جي" ونوكيا وسوني وبلاكبيري.

لكن تشترط الشركة أن يكون الجهاز يعمل وبحالة جيدة، كما أن البرنامج مقيد للأشخاص فوق سن 18 عاما، وإذا لم يستوف الهاتف الشروط، تقول آبل إن طاقم الموظفين في متجرها سيكون مسرورا لأخذ الجهاز وضمان إعادة تدويره بشكل سليم.

وهذا البرنامج متاح حاليا للمستخدمين بالولايات المتحدة والعديد من الدول الأوروبية، لكن يتوقع أن يمتد ليشمل دولا أخرى إذا أثبت نجاحه باستقطاب مزيد من الأشخاص لشراء آيفون.

المصدر : مواقع إلكترونية