وقعت شركة غوغل الأميركية ومواطنتها جونسون آند جونسون -من خلال شركتها الفرعية "إثيكون" لصناعة الأجهزة الطبية- اتفاقية لتصنيع روبوتات قادرة على المساعدة في العمليات الجراحية.

وأوضحت جونسون آند جونسون، في بيان صحفي، أن الهدف الرئيسي من تصنيع تلك الروبوتات هو تحسين عملية تقديم الرعاية الصحية داخل غرف العمليات أثناء إجراء الجراحات المختلفة.

وكانت غوغل دخلت بقوة في مجال تصنيع الروبوتات بعد استحواذها في عام 2013 على شركة "بوسطن داينامكس" المتخصصة في صناعة وتطوير روبوتات ذات قدرات حركية فائقة.

وبحسب جونسون آند جونسون، فإن استخدام الروبوتات -التي سيجري تطويرها بالتعاون مع غوغل- أثناء العمليات الجراحية سيعود على المريض بالنفع عبر تقليل الأثار الجانبية للجراحة والوقت المستغرق لشفائه منها.

وستكون الروبوتات قادرة على مساعدة الجراحين في تحسين دقتهم أثناء إجراء العمليات الجراحية، مما يساعد في التقليل من الندبات والجروح الجانبية غير الضرورية التي تحدث بالخطأ أثناء بعض الجراحات.

كما ستملك الروبوتات كذلك قدرات على تحليل البيانات المقدمة لها من الجراحين، ووضع التصورات للعمليات، وسيتم دمجها بمجموعة من أحدث الأجهزة الطبية المخصصة لإجراء العمليات الجراحية من إثيكون، وبأنظمة روبوتية متطورة من غوغل.

وتوقعت جونسون آند جونسون أن يتم تفعيل الاتفاق مع غوغل خلال الربع الثاني من العام الجاري، وذلك بعد الانتهاء من كافة الإجراءات القانونية المتعلقة به، وذلك دون أن تحدد الشركة موعدا محددا لإطلاق أول الروبوتات الناتجة عن الاتفاق.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية