طوّر باحثون أميركيون جهازا جديدا يساعد فاقدي البصر ومن يعانون من ضعف الرؤية الشديد على التجول بمفردهم بأمان، كما يحذرهم من الاصطدام بالجدران والأجسام الصلبة أثناء المشي.

وأوضح الباحثون بمستشفى ماساتشوستس للعين والأذن بالولايات المتحدة أن المصابين بالعمى يواجهون تحديات كبيرة في التنقل بمفردهم، لزيادة تعرضهم لاحتمالات السقوط والاصطدام.

الباحثون أضافوا أن الجهاز الجديد بحجم الجيب ويمكن وضعه على الملابس، وتحديدا فى منطقة الصدر، لتحذير فاقدي البصر عندما يكونون على وشك الاصطدام بالجدران والأجسام الصلبة التي تعترض طريقهم عند المشي بمفردهم، لكنه لا يعطي أي تحذير عندما يقف الشخص على مقربة من الجدران.

واختبر الباحثون فاعلية الجهاز على 25 شخصا من فاقدي البصر لتقييم تأثيره على حمايتهم من الاصطدام، ووجدوا أن جميع من ارتدوا الجهاز الجديد تمكنوا من المشي بسهولة دون أن يصطدموا بالأشياء، بالمقارنة مع مجموعة أخرى لم تستعمل الجهاز، كما وجدوا أن الجهاز الجديد خفض من اصطدام فاقدي البصر بالجدران بنسبة 37%.

وقال قائد فريق البحث غانغ لوه، وهو أستاذ مساعد في طب العيون بكلية الطب بجامعة هارفارد "نحن متحمسون لنجاح الجهاز في مساعدة ضعاف البصر والمكفوفين في التجول بأمان، وخطوتنا التالية هي اختبار جدوى الجهاز في تحسين حياة المرضى اليومية، وذلك من خلال التجارب السريرية".

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن هناك نحو 285 مليون نسمة يعانون من ضعف البصر في جميع أنحاء العالم، بينهم 39 مليون نسمة مصابون بالعمى الكلي، و246 مليون نسمة ضعفت رؤيتهم، ويعيش نحو 90% ممن يعانون من ضعف البصر في البلدان ذات الدخل المنخفض.

المصدر : وكالة الأناضول