تعكف شركة غوغل الأميركية حاليا على مشروع جديد سيتيح للمستخدمين إمكانية تلقي إشعارات بفواتير الخدمات المختلفة على صندوق خاص ضمن بريدهم الإلكتروني "جيميل" بدلا من صندوق البريد الفعلي، مع إمكانية سدادها مباشرة من خلال البريد الإلكتروني.

وتعمل غوغل على المشروع الجديد تحت الاسم الرمزي "بوني إكسبرس"، لتساعد مستخدميها على دفع فواتير خدمات مثل الاتصالات أو الكهرباء عبر حسابهم بخدمة جيميل دون الحاجة للذهاب إلى مقرات الشركات المقدمة لتلك الخدمات.

وكشفت الوثائق الخاصة بالمشروع -التي نشر بعضها موقع "ريكود" المعني بشؤون التقنية- أن خدمة الدفع عبر حسابات جيميل الجديدة ينتظر أن يتم إطلاقها بشكل رسمي خلال الربع الأخير من العام الجاري.

وبحسب الوثائق، فإن مستخدمي جيميل سيضطرون إلى توفير عدد من المعلومات الإضافية عنهم لضمان تفعيل ميزة دفع الفواتير عبر بريدهم الإلكتروني، مثل أسمائهم الكاملة وعناوين منازلهم، وأرقام ضمانهم الاجتماعي.

ولجأت غوغل -وفقا للوثائق- إلى شركة متخصصة في التحري عن المستخدمين للتدقيق في صحة المعلومات الواردة عنهم قبل تفعيل الخدمة، كما سيكون على المستخدمين توفير رقم بطاقة ائتمانية أو اشتراك فعال بخدمة الهاتف الأرضي لبدء استخدام الخدمة.

وستتيح الخدمة للمشتركين الحصول على إيصالات رسمية من مقدمي الخدمات تؤكد عمليات دفع الفواتير التي سيتم إرسالها مباشرة إلى صندوق خاص في بريدهم الإلكتروني غير صندوق الوارد، وسيظهر هذا الصندوق لدى حسابات المشتركين، سواء عند استخدام جيميل من موقع الويب أو عبر تطبيقات الأجهزة النقالة، فور تفعيل الخدمة لديهم.

ولم تذكر الوثائق أي البلدان سيتم إطلاق الميزة فيها، سواء كانت الولايات المتحدة فقط أو دول أخرى، كما لم تحدد خيارات الدفع المتاحة بالخدمة سواء عبر بطاقة الائتمان فقط أو عبر طرق أخرى مثل خدمة محفظة غوغل (غوغل والت).

المصدر : مواقع إلكترونية