ربما يكون قفل الهاتف الذكي ميزة أمنية مطلوبة، لكن الكثيرين قد يشعرون بالضيق لأنهم يضطرون أحيانا كثيرة لفك قفل الهاتف مرارا وهم ما يزالون يحملونه معهم، وهذا أمر تحاول شركة غوغل الأميركية المطورة لنظام أندرويد التخلص منه أخيرا بجعل الهاتف يفك قفله تلقائيا ما دام مع صاحبه.

وهذه الميزة الجديدة التي تدعى "الكشف عن الجسم" (on-body detection) أطلقتها غوغل لعدد محدود من مستخدمي هواتف نيكسوس، التي تحمل علامة غوغل وتعمل بنسخة نقية من أندرويد. وتدير هذه الميزة عملية قفل الهاتف بشكل تلقائي دون تدخل المستخدم.

وتعتمد الميزة على مستشعر التسارع في الأجهزة الذكية لتحديد ما إذا كان الهاتف في يد صاحبه أو معه أم لا، ويمكن تفعيلها ضمن الإعدادات الخاصة بميزة القفل الذكي في نظام أندرويد 5 (لوليبوب).

وتقول غوغل في وصف الميزة "فك قفل هاتفك مرة، وسيظل مفتوحا ما دمت تمسك بجهازك أو تحمله معك، سواء كنت تمسك به في يدك أو تحمله في جيبك أو حقيبتك، لكن متى تضع هاتفك جانبا (على مكتبك مثلا) فإنه سيقفل لأنه ليس معك".

لكنها أشارت إلى أن الميزة الجديدة ستمنع أيضا قفل الجهاز في حال فتح المستخدم قفل جهازه وأعطاه لمستخدم آخر، ما دام المستخدم الجديد ممسكا بالجهاز في يده أو يحمله معه. (وسيظل قفل الهاتف مفتوحا إن كنت مثلا ضحية نشل وتمت سرقة الهاتف من جيبك).

وتنضم هذه الميزة الجديدة إلى مجموعة أخرى من الخيارات الأمنية التي تضعها غوغل في نظام أندرويد مثل: الأماكن الموثوقة، والأجهزة الموثوقة، والوجوه الموثوقة.

وتتوفر ميزة "الكشف عن الجسم" عبر خدمة "غوغل بلاي سيرفيسز" وليس كتحديث برمجي مستقل، وينتظر أن تصل لجميع مستخدمي أجهزة نيكسوس وهواتف أندرويد الأخرى خلال الأيام القليلة المقبلة.

المصدر : مواقع إلكترونية