كشفت شركة البرمجيات الأميركية مايكروسوفت عن تفاصيل جديدة بشأن قرارها السماح لمستخدمي النسخ السابقة المقرصنة من نظام التشغيل ويندوز الترقية مجانا إلى النظام الجديد ويندوز10 عند إطلاقه رسميا، مؤكدة أن تلك النسخ التي يتم ترقيتها لن تعتبر أصلية وستظل معرضة لمخاطر الاختراقات الأمنية.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم الشركة أن النسخ المقرصنة التي يتم ترقيتها إلى ويندوز10 ستظل معلمة على أنها نسخة غير أصلية (non-genuine)، وستظل تفتقد لكافة الميزات الخاصة بالدعم الفني الذي ستقدمه مايكروسوفت أو شركاؤها لمستخدمي الإصدار الجديد من ويندوز.

ويشمل الدعم الفني إطلاق تحديثات أمنية أو مزايا جديدة للنظام، وبحسب الشركة فإن أصحاب النسخ المقرصنة لن يكون بمقدورهم تنزيل تلك التحديثات أو المزايا على أجهزتهم.

ولم يوضح المتحدث ما إذا كان العمل على النسخ المقرصنة بعد تحديثها إلى ويندوز10 سيظل متاحا لفترة زمنية غير محدودة أم ستكون النسخة معرضة للإيقاف بعد فترة من عملية الترقية؟ وذلك لأن مايكروسوفت تملك القدرة على إيقاف عمل أي نسخة مقرصنة في حال اكتشافها على أجهزة المستخدمين.

ويرى مراقبون أن مايكروسوفت تتجه نحو استمالة أصحاب النسخ المقرصنة لشراء نسخ أصلية مستقبلا، حيث ستتبع سياسة تتيح لهم الترقية مجانا للنسخة الرسمية من ويندوز10 وفي الوقت ذاته تسهل عملية تحويل نسخهم المقرصنة إلى أصلية.

وكان تيري مايرسون -نائب رئيس مايكروسوفت لشؤون أنظمة التشغيل- أكد قبل أيام أن شركته ستورد آلية عبر متجر ويندوز تتيح لمستخدمي الحواسيب العاملة بنسخ مقرصنة التحديث إلى ويندوز10 أو شراء نسخة أصلية، دون أن يكشف عن سعر الإصدار الجديد مؤجلا ذلك إلى موعد الإطلاق الرسمي.

ويذكر أن مايكروسوفت أعلنت أنها ستطلق النسخة النهائية من ويندوز10 خلال الصيف المقبل في نحو 190 دولة حول العالم وسيدعم 111 لغة عالمية، وسيتاح لمستخدمي ويندوز 7 و8 و8.1 الترقية مجانا لهذا النظام طيلة العام الأول من طرحه.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية