رصد هواة الفلك صباح اليوم الجمعة كسوفا كليا للشمس في مناطق من شمال المحيط الأطلسي، في حين شهدت دول عربية كسوفًا جزئيًا بدرجات متفاوتة.

وحجب القمر اليوم الشمس بشكل كلي، وتمكن المهتمون من متابعة الظاهرة في مناطق بشمال الأطلسي مثل أرخبيل "سفالبارد" النرويجي، وجزر فارو، في حين تابع الآلاف كسوفا جزئيا في عدد من الدول العربية بشمال أفريقيا كمصر وليبيا وتونس والجزائر والمغرب.

وكسوف الشمس ظاهرة كونية تحدث عندما يكون كل من الشمس والأرض والقمر على خط مستقيم، بحيث يكون القمر بينهما فيحجب ضوء الشمس عن الأرض، ولهذا يمكن للإنسان أن يرى ظل قرص القمر وهو يعبر قرص الشمس.

video

وبثّت التلفزيونات الرسمية والخاصة لدول عربية وغربية ظاهرة الكسوف على الهواء مباشرة، وسط متابعة واسعة من المهتمين.

وخصصت العديد من الدول أماكن لرصد ومتابعة الظاهرة التي بلغت ذروتها في حدود العاشرة صباحا بتوقيت غرينتش، وحددت السلطات المصرية منطقة أهرامات الجيزة غربي العاصمة للمتابعة، حيث اصطف مصريون وسياح لمشاهدة الظاهرة.

وفي الجزائر، نظّمت جمعيات تنشط في مجال علم الفلك تجمعات لرصد كسوف الشمس في مناطق  مختلفة من البلاد، كما أقيمت صلاة الكسوف في كافة المساجد على الساعة التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي بدعوة من وزارة الشؤون الدينية والأوقاف.

وفي سابقة لا تتكرر كثيرا، تصادفت ظاهرة كسوف الشمس مع يوم الاعتدال الربيعي ومع ظاهرة أخرى ستحدث مساء اليوم، وهي أن يكون القمر فى أقرب نقطة إلى الأرض (نقطة الحضيض).

المصدر : وكالات