كشفت شركة إيكيا السويدية -المتخصصة في صناعة الأثاث- النقاب أمس الأحد خلال مشاركتها في مؤتمر الجوال العالمي المنعقد في مدينة برشلونة الإسبانية، عن مجموعة جديدة من الأثاث تقول إنها تمتاز بقدرتها على شحن الأجهزة الذكية التي توضع عليها لاسلكيا.

وبحسب الشركة -التي ترفع شعار "اجمع أثاثك بنفسك"- فإن مجموعة الأثاث تضم طاولات ومكاتب ومصابيح ذات منصات للشحن اللاسلكي، ويتوجب وصل الأثاث بمصدر للطاقة كي يؤدي وظيفة الشحن اللاسلكي.

وتعتزم شركة إيكيا طرح مجموعتها الجديدة من أثاثها هذا في أميركا الشمالية وأوروبا منتصف الشهر المقبل، على أن تطرحه في الأسواق العالمية لاحقا.

ويرى مراقبون أن الشحن اللاسلكي على الأثاث أو الأسطح اليومية الأخرى قد يكون ابتكارا موضع ترحيب، نظرا لكون بطاريات الأجهزة الذكية تفقد طاقتها بسرعة في ظل الاستخدامات المتعددة التي باتت تتولاها كتشغيل الأفلام والألعاب واستخدامها لتحديد المواقع الجغرافية.

وقالت إيكيا إنها تعتزم أيضا بيع عدة الشحن اللاسلكي للأثاث المنزلي الحالي بسعر يبدأ من نحو ثلاثين يوروا (نحو 34 دولارا)، أما الأثاث الذي يتضمن هذه الميزة فسيأتي بسعر يزيد بمقدار عشرين يوروا عن غيره.

وفي تعليقها على هذا الابتكار، قالت مديرة قطاع الأعمال لدى إيكيا جانيت سكيلمون إن الناس يكرهون فوضى الأسلاك، ويقلقون بشأن عدم العثور على شاحن ونفاد البطارية، وهذه مسألة يعالجها هذا الابتكار.

وتوجد حاليا ثلاثة معايير للشحن اللاسلكي يكافح كل منها ليصبح هو المعيار السائد عالميا، وهذه الإشكالية تعد عاملا رئيسيا في تأخر انتشار تقنية الشحن اللاسكي على نطاق واسع، وهذه المعايير هي "تشي" (Qi)، و"بي إم أي" (PMA)، و"ريزنس" (Rezence).

لكن إيكيا ستجهز مجموعتها الجديدة من الأثاث بمعيار الشحن اللاسلكي "تشي" المعتمد من قبل اتحاد الطاقة اللاسلكية (دبليو بي سي) والذي تعتمده حاليا بعض كبرى الشركات المصنعة للأجهزة الذكية مثل سامسونغ وإتش تي سي ومايكروسوفت.

والمعيار "تشي" أكثر معايير الشحن اللاسلكي الثلاثة شيوعا، وهو متوفر في العديد من الفنادق والمطاعم والمقاهي والمطارات وغيرها من المواقع العامة، ويدعم هذا المعيار حاليا نحو 81 هاتفا ذكيا بما فيها غلاكسي إس6 الجديد، وكذلك نحو 15 طرازا للسيارات، فضلا عن عدد كبير من الأجهزة الخاصة الملحقة بالهاتف.

المصدر : مواقع إلكترونية,البوابة العربية للأخبار التقنية