كشفت شركة إتش تي سي التايوانية أمس الأحد عن نظارة واقع افتراضي تحمل اسم "إتش تي سي فايف" ، كما كشفت في مؤتمر صحفي على هامش مشاركتها في مؤتمر الجوال العالمي المنعقد حاليا في مدينة برشلونة الإسبانية، عن هاتفها الذكي المرتقب "ون إم9"، وسوار ذكي لتتبع أنشطة اللياقة البدنية.

وتطور الشركة نظارة "فايف" بالتعاون مع شركة فالف الأميركية التي تعتبر لاعبا رئيسيا في صناعة ألعاب الفيديو من خلال منصتها "ستيم"، التي تملك 125 مليون حساب نشط، كما يتوقع أن تلعب منصة ألعاب "ستيم ماتشين" دورا مهما في تشغيل نظارة فايف.

وستتيح نظارة فايف للمستخدمين لعب ألعاب الفيديو، لكن إتش تي سي تروج للنظارة لعموم المستخدمين على أنها وسيلة للتفاعل مع الأفلام والعروض التلفزيونية وغيرها من المحتوى الترفيهي.

وبحسب بيتر تشو رئيس الشركة، فإن تقنية الواقع الافتراضي "ستغير بشكل جذري الطريقة التي نتفاعل بها مع العالم"، وستصبح تجربة سائدة بالنسبة للمستهلك، معتبرا أن "تجارب حضور حفلات موسيقية حقيقية وتعلُّم التاريخ ومشاهدة أفلام شيقة واستحضار الذكريات من خلال الصور أو تجربة التسوق ستتغير جميعها".

وقالت الشركة إنها تعاونت مع فالف لتطوير تقنية محاكاة افتراضية 360 درجة مزودة بأجهزة تحكم متطورة تجعلها قادرة على إعادة تشكيل الواقع بحجم غرفة كاملة، حيث تتيح للمستخدم أن ينهض ويتجول في فضائه الافتراضي ويستكشفه، وأن يفحص الأشياء من كل زاوية ويتفاعل فعلياً مع محيطه.

ومع الكشف عن هذه النظارة، فإن إتش تي سي تلقي قفاز التحدي أمام منافستها شركة سامسونغ الكورية الجنوبية في سوق الواقع الافتراضي الذي دخلته سامسونغ أواخر العام الماضي عبر نظارتها "غير في آر"، خاصة أن إتش تي سي تتعاون مع شركات ليونزغيت، وإتش بي أو، وغوغل، لإطلاق محتوى خاص بنظارتها عند طرحها في وقت لاحق العام الجاري.

السوار الذكي يتضمن خمسة مستشعرات ومزود بنظام تحديد المواقع العالمي (غيتي) 

سوار ذكي
وإلى جانب نظارة الواقع الافتراضي، كشفت الشركة عن سوار لتتبع اللياقة البدنية "إتش تي سي غرِب" (HTC Grip) المتصل بنظام تحديد المواقع العالمي (جي بي إس)، والمزود بخمسة مستشعرات مختلفة مثل مستشعر لتحديد الاتجاه (البوصلة)، وعداد للخطوات، والسعرات الحرارية، ومراقبة وظائف النوم ومراقبة دقات القلب.

ولدعم هذا السوار بتطيقات مميزة عقدت الشركة اتفاقية مع "أندر آرمور" التي تملك تطبيقات رياضية للأجهزة الذكية العاملة بنظامي أندرويد وآيفون.

وإلى جانب مراقبة النشاط البدني للمستخدم، يتلقى السوار كذلك تنبيهات الهاتف الذكي كالرسائل النصية والمكالمات الواردة وغيرها، كما يمكن من خلاله التحكم في الأغاني التي يتم تشغيلها على الهاتف.

ويتميز السوار بمقاومته الغبار والماء وببطارية تدوم حتى ثلاثة أيام دون استخدام نظام تحديد المواقع العالمي، ونحو خمس ساعات مع استخدامه، ويتوقع أن تطرحه لاحقا هذا العام مقابل مائتي دولار.

ون إم9 يأتي بكاميرا خلفية دقتها عشرون ميغابكسلا وبعدسة ذات فتحة واسعة (رويترز)

إتش تي سي ون إم9
وأخيرا كشفت الشركة عن هاتفها الذكي المنتظر "إتش تي سي ون إم9" آخر سلسلة هواتف "ون" الذكية التي أطلقتها الشركة قبل عامين.

ويملك الهاتف الجديد شاشة بقياس خمس بوصات بدقة الوضوح الكامل، وينبض بداخله معالج سنابدراغون 810 ثماني النوى، ويضم ذاكرة وصول عشوائي (رام) بحجم ثلاث غيغابايتات، وذاكرة تخزين داخلية بسعة 32 غيغابايتا قابلة للزيادة عبر بطاقة خارجية من نوع "مايكرو إس دي".

ويتميز الهاتف بكاميرته الخلفية التي تأتي بدقة عشرين ميغابكسلا مزودة بعدسة مدعومة بزجاج الياقوت المقاوم للخدوش ذات فتحة واسعة قدرها 2.0/f تسمح بمرور الضوء بشكل أفضل عند التصوير في ظروف الإضاءة المنخفضة، أما الكاميرا الأمامية فهي بدقة أربع ميغابكسلات مدعومة بتقنية "ألترابكسل.

ويأتي الهاتف مزودا بسماعتين أماميتين من نوع "بووم ساوند" تدعمان تقنية الصوت المحيط 5.1. وتدير الهاتف بطارية بسعة 2840 ميلي أمبير/ساعة.

ومن المتوقع أن تطرح الشركة هذا الهاتف في أسواق آسيا باسيفيك وآسيا وأميركا الشمالية في منتصف الشهر الجاري بأربعة ألوان مختلفة، هي الرمادي والفضي والذهبي والوردي، لكنها لم تحدد سعره حتى الآن.

المصدر : مواقع إلكترونية,البوابة العربية للأخبار التقنية