أعلن مسؤول رسمي في شركة مايكروسوفت أن مستخدمي النسخ المقرصنة من نظام ويندوز سيكونون قادرين على الترقية مجانا إلى الإصدار القادم من نظام التشغيل "ويندوز10".

جاء ذلك على لسان تيري مايرسون نائب الرئيس التنفيذي لوحدة أنظمة التشغيل لدى مايكروسوفت، في معرض حديثه عن النظام الجديد خلال قمة "مجتمع هندسة عتاد ويندوز" (WinHEC) التي تختتم اليوم في مدينة شنتشن الصينية.

وبعد تأكيد أن المستخدمين الحاليين للإصدارَين السابع والثامن من النظام سيحصلون على ترقية مجانية إلى "ويندوز10"، كشف مايرسون أن هناك ترقية مجانية ستكون متاحة للنسخ غير القانونية من النظام أيضا.

ويعتقد أن هذه الخطوة تأتي في إطار سعي الشركة لجلب المستخدمين الذين يفضلون النسخ المقرصنة مرة أخرى إلى دائرة مايكروسوفت الرسمية، ومن المرجح أن يكون لها أكبر الأثر في الصين، حيث تفيد الأنباء بأن غالبية البرامج هناك غير مرخصة.

وكان مايرسون أعلن الثلاثاء الماضي أن "ويندوز10" سيطرح رسميا للمستخدمين في 190 دولة حول العالم خلال الصيف المقبل، مع دعم نحو 111 لغة عالمية، وسيضم العديد من المزايا الجديدة.

وستحتاج الحواسيب الشخصية المكتبية على الأقل إلى غيغابايت واحد من ذاكرة الوصول العشوائي (رام)، و16 غيغابايتا من سعة التخزين الداخلية لتشغيل نسخة 32 بت من النظام المنتظر، في حين أن نسخة 64 بت ستحتاج إلى ضعف هذا المقدار من الذاكرة أو سعة التخزين.

كما يجب أن تكون الشاشات أكبر من سبع بوصات لدعم نسخة "ويندوز برو"، وأكبر من ثماني بوصات لتشغيل نسخة المستهلكين.

أما بالنسبة للأجهزة المحمولة، فسيدعم ويندوز10 العمل على الأجهزة التي تترواح مقاسات شاشاتها بين ثلاثة وثماني بوصات، كما يجب على دقة تلك الشاشات أن تكون في حدود 2560×2048 بكسلا، إلى جانب أن سعة التخزين الداخلية يجب أن لا تقل عن أربعة غيغابايتات.

ومن المقرر أن يدعم النظام عددا من معالجات الأجهزة المحمولة، بما في ذلك المعالج الثماني النوى "كوالكوم سنابدراغون810"، والسداسي النوى "كوالكوم سنابدراعون808"، والمعالجان "كاريزو" و"كاريزو-أل" من شركة "أي.أم.دي" الأميركية، إضافة إلى معالجات إنتل "تشيري تريل آتوم" والمعالج المرتقب "آتوم إكس3".

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية