تعتبر كلمات المرور أضعف حلقات الحفاظ على خصوصية حسابات المستخدمين، ولذلك أطلقت شركات التقنية الكبرى ميزة التحقق من الهوية بخطوتين، لكن هذه الميزة ما تزال اختيارية وقليل من المستخدمين من يكلف نفسه إعدادها، ولهذا قررت شركة ياهو الأميركية اتباع منهج جديد وهو "كلمة المرور عند الطلب".

وتشبه الميزة الجديدة في ظاهرها ميزة التحقق بخطوتين، حيث يتم إرسال شفرة فريدة ذات فترة صلاحية زمنية محدودة من خلال تطبيق أو رسالة نصية قصيرة إلى هاتف المستخدم عندما يريد تسجيل الدخول في خدمات ياهو.

لكن المميز هنا هو أن المستخدم لن يضطر لكتابة كلمة المرور الرئيسية أولا، فباستخدام خدمة "كلمة مرور عند الطلب" لن يكون المستخدم بحاجة إلى كلمة مرور دائمة مرتبطة بحسابه عليه كتابتها كلما أراد تسجيل الدخول، ولهذا يمكن أن يطلق على هذه الخدمة أيضا اسم "التحقق بخطوة واحدة".

فعندما يرغب المستخدم بتسجيل الدخول إلى ياهو سيشاهد زر "أرسل لي كلمة المرور"، بدلا من صندوق كتابة كلمة المرور المعهود، وذلك في حال فعَّل هذه الخدمة المتاحة حاليا في الولايات المتحدة فقط، لكن هناك احتمالية جيدة بأن تعممها الشركة على دول أخرى قريبا.

فعند التسجيل في هذه الخدمة الجديدة سترسل ياهو إلى هاتفك كلمة مرور صالحة للاستخدام مرة واحدة لتسجيل الدخول في حساباتك، وبالتالي تضمن منع أي شخص من اختراق حساباتك بغض النظر عن الجهاز الذي تستخدمه ما دام هاتفك معك.

ويصف دايلن كايسي نائب رئيس ياهو هذه الميزة بأنها "الخطوة الأولى للتخلص من كلمات المرور"، وفقا لموقع سي نت المعني بشؤون التقنية. ورغم أن ذلك قد يكون صحيحا، لكن يجب عدم إنكار أن "كلمة المرور عند الطلب" بطبيعتها أقل أمانا من نظام التحقق بخطوتين، الذي تطرحه ياهو أيضا كميزة اختيارية لمستخدميها.

لكن بإمكان الخدمة الجديدة أن تكون حلا وسطا بين الراحة والأمن، وقد تقنع الناس لأن يتركوا كلمات المرور القديمة وراء ظهورهم. لكن تجب الإشارة إلى أنه إذا وقع هاتفك في اليد الخطأ فسيكون من السهل عندئذ الاستيلاء على حساباتك.

المصدر : مواقع إلكترونية