تراجعت غوغل أمس السبت عن قرارها منع نشر المحتوى الإباحي في المدونات التي تستضيفها خدمتها المجانية للتدوين "بلوغر"، وذلك بعد أقل من أسبوع من إصدارها ذلك القرار.

وأوضحت الشركة الأميركية أن تراجعها يعود إلى ردود الفعل التي ترفض تغيير سياسة نشر المحتوى الإباحي التي تلقتها من عدد كبير من المستخدمين القدامى والجدد، على حد قولها.

وقالت غوغل -على صفحة الدعم الرسمي الخاصة بها- "وجدنا أن تغيير سياسة بلوغر سيكون له أثر سلبي على الأفراد الذين ينشرون محتوى جنسيا على مدوناتهم للتعبير عن هويتهم؛ لذا قررنا الحفاظ على السياسة الحالية".

لكن الشركة أكدت أنها مع ذلك ستحذف المحتوى الإباحي المنشور على مدونات بلوغر لأغراض تجارية، أما ما عدا ذلك فلن يتم حذفه حتى وإن تضمن صورا أو فيديوهات أو رسومات إباحية صريحة.

وطلبت غوغل من أصحاب المدونات التي تضم محتويات إباحية أن يفعّل أصحابها خيار الإشارة إلى وجود محتوى للبالغين الموجود ضمن إعدادات المدونة، مشيرة إلى أنها ستفعل هذا الخيار تلقائيا عندما ترصد أي مدونة تضم مثل هذا النوع من المحتوى.

وحذرت الشركة من أنها ستحذف أي مدونة نهائيا من خدمة بلوغر إن ألغى أصحابها خيار الإشارة إلى وجود محتوى للبالغين بعد تفعيله. وعلامة "وجود محتوى للبالغين" تظهر أمام المستخدمين قبل الدخول إلى المدونة التي تضم محتوى إباحيا.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية