ينطلق مساء اليوم الأحد أحد أبرز المعارض التقنية على مستوى العالم وهو مؤتمر الجوال العالمي الذي تستضيفه سنويا مدينة برشلونة الإسبانية، وتبدأ فعالياته الرسمية غدا الاثنين وتستمر حتى يوم الجمعة المقبل.

ويشارك في مؤتمر هذا العام أكثر ألفي عارض يمثلهم 86 ألف مندوب مبيعات ومهندس برامج ومصمم شرائح ومصنع أجهزة، إلى جانب طواقم التلفزيون والصحفيين.

وسيحاضر في المؤتمر شخصيات بارزة، مثل رئيس شركة فيسبوك ومؤسسها مارك زوكربيرغ، ونائب الرئيس الأول في شركة غوغل ساندر بيتشاي. وسيملأ مؤتمر الجوال العالمي قاعات مركزي معارض منفصلين، إلى جانب عدد لا يحصى من الأماكن غير الرسمية المنتشرة في العاصمة الكاتالونية.

وإلى جانب فيسبوك وغوغل، سيتحدث في المؤتمر مديرون تنفيذيون من تويتر وبينترست وإيربنب الذين سيركزن على أهمية وسائل التواصل الاجتماعي وضرورة الحفاظ على مكانتها.

ولن تشارك أبل كعادتها في هذا المؤتمر الذي يظل رغم ذلك أكبر معرض لتقنيات الجوال في العالم.

أما أبرز ما ينتظر أن يشهده المؤتمر فهو استعراض تقنية الجيل الخامس "جي" التي يتوقع أن تخلف تقنية 4جي الحالية خلال عقد من الزمن، وما يتبع ذلك من نقاش حول تحديات ربط العالم النامي بالإنترنت.

وستطرح منظمة "أكسيس ناو" الأميركية غير الربحية -التي تكرس جهودها من أجل إنترنت مفتوح ومجاني- إشكالية القطع المؤقت للاتصالات أثناء الاضطرابات الشعبية، مثلما حصل مع فودافون في مصر عام 2011 وأورانج في أفريقيا الوسطى الصيف الماضي، على أمل وضع دليل عن الكيفية التي يجب على شركات الاتصالات التصرف فيها عندما يطلب منها قطع خدمة اتصالات.

وسيبحث في المؤتمر أيضا موضوع حيادية الإنترنت، وسيتحدث في الموضوع وزير الاتصالات البريطاني إد فايزي ونظيره الرواندي جين فيلبرت نسينجيمانا.

سيحظى هاتف غلاكسي إس6 المتوقع الكشف عنه مساء اليوم باهتمام بالغ من وسائل الإعلام باعتباره مرحلة مفصلية بتاريخ الشركة

سامسونغ
وكما هو متوقع ستستغل شركة سامسونغ الكورية الجنوبية وإتش تي سي التايوانية المعرض للكشف عن أحدث منتجاتهما من الهواتف الذكية، حيث ستقيم الأولى حدثا خاصا للكشف عن "غلاكسي إس6" والثانية حدثا آخر للكشف عن "ون إم9".

وسيحظى هاتف غلاكسي إس6 المتوقع الكشف عنه مساء اليوم باهتمام بالغ من وسائل الإعلام باعتباره مرحلة مفصلية بتاريخ الشركة بعد فشل سلفه إس5 الذي تسبب بهبوط حاد في أرباح الشركة.

ويتوقع أن تكشف سامسونغ عن نموذجين من هذا الهاتف، أحدهما بشاشة منحنية على جانبيه، وستسير الشركة على خطى أبل باستخدام معالج من تصميم مهندسيها بدلا من استخدام شرائح شركة كوالكوم كما في هواتفها السابقة.

وستحاول سامسونغ في هاتف غلاكسي إس6 إثبات قدرتها على صنع مكونات الجوال، مثل الشاشات والشرائح لشركات أخرى مصنعة للهواتف الذكية، فبحسب وكالة بلومبيرغ الإخبارية فإن الأرباح التشغيلية لقسم الشرائح في سامسونغ هبطت بنسبة 36% في الربع الرابع، بينما هبطت أرباح قسم الهواتف الجوالة بنسبة 64%.

ومع توجه أبل لإطلاق ساعتها الذكية في التاسع من هذا الشهر، فإن منتجات منافسة عديدة لا تزال قيد التطوير، فـمايكروسوفت -التي يتوقع أن تكشف غدا الاثنين عن هواتف لوميا من الفئة المتوسطة تعمل بنظام التشغيل الأخير ويندوز10- لديها مشروع ساعة ذكية في الطريق، كما تتحدث الشائعات عن ساعة أخرى من "إتش تي سي".

ويتوقع خبير الاتصالات كيستر مان من شركة "سي سي إس إنسايت" ما يشبه "الانهيار الثلجي في الأجهزة القابلة للارتداء"، لكنه يتوقع أيضا ظهور منتجات أخرى عديدة تندرج في إطار "إنترنت الأشياء"، وسيضم المعرض منصات تضم مجسمات لسيارات ذكية مستقبلية ومنازل ومدنا ذكية، والتي يتوقع أن تستقطب اهتمام الحضور.

المصدر : مواقع إلكترونية