قدمت شركة غوغل خططا أمس الجمعة لتوسيع مقرها الرئيسي بشكل كبير في المدينة التي تضم مقر الشركة التقنية العملاقة في وادي السيليكون.

ويعد تقديم هذه الخطة إلى مجلس المدينة في ماونتين فيو بكاليفورنيا -وهو المكان الذي اختارته الشركة لمقرها الرئيسي قبل 15 عاما- الخطوة الأولى فيما وصفه مسؤولو المدينة بأنها عملية مراجعة طويلة.

وقالت متحدثة باسم غوغل إن المقر الجديد سيعطي شركة الإنترنت فرصة لعشرة آلاف موظف إضافي مقارنة مع عشرين ألف موظف في غوغل يعملون حاليا بالمدينة.

وقال ديفد رادكليف -نائب رئيس غوغل لشؤون الملكية العقارية- في موقع تدوين تابع للشركة "اليوم قدمنا لمجلس مدينة ماونتين فيو خطة لإعادة تطوير أربعة مواقع يوجد بها مكاتب بالفعل".

وقال كين روزنبرغ عضو مجلس مدينة ماونتين فيو عن هذه الخطط "إنها طموحة للغاية، فهي تأخذ ما نعرفه عن تصميم المباني وتتقدم بشكل كبير بهذا المفهوم".

وقال إن مقترح غوغل التي تعد المصدر الرئيسي للمدينة من ضرائب الملكية سيسهم في ازدهار محلي أكبر لكنه سيزيد أيضا من حركة المرور.

المصدر : رويترز