اضطرت شركة غوغل الأميركية إلى الاعتذار لمستخدمي خدمة بريدها الإلكتروني "جيميل" عن مشكلة قد تؤدي إلى إرسال رسائل البريد الإلكتروني للأشخاص الخطأ، وذلك بعد الشكاوى العديدة التي نشرها المستخدمون على شبكات التواصل الاجتماعي.

فقد لاحظ عدد من مستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي منذ أول أمس الاثنين ظهور مشكلة في خاصية الإكمال التلقائي ضمن حقل عنوان المرسل إليه في "جيميل" حيث اعتاد مستخدمو هذا البريد كتابة أول بضعة أحرف من اسم المرسل إليه بحيث يكمل "جيميل" الاسم تلقائيا دون الحاجة من المستخدم لكتابة عنوانه البريدي بالتفصيل.

لكن الخطأ الذي ظهر مؤخرا في هذه الميزة يؤدي إلى قيام خاصية الإكمال التلقائي بتفضيل اختيار عناوين أشخاص لم يراسلهم المستخدم إلا مرة أو مرتين، على حساب أشخاص راسلهم مئات أو آلاف المرات، الأمر الذي كان يؤدي إلى اختيار المستخدم للاسم الخطأ دون أن يلحظ ذلك.

وبعد أن أبدى كثير من المستخدمين سخطهم من هذه المشكلة على شبكات التواصل الاجتماعي، نشرت غوغل أمس عبر الحساب الخاص بخدمة "جيميل" على تويتر، تغريدة اعتذرت فيها عن الإرباك الذي سببته هذه المشكلة، وذكرت بأنها حددت سببها وتعمل على إصلاحها في أسرع وقت.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية