شائعات وتسريبات عديدة طالت هاتف سامسونغ المقبل غلاكسي إس6 المتوقع الكشف عنه خلال أيام، وآخر تلك التسريبات أن الهاتف سيضم هوائيا مرنا من تطوير الشركة الكورية الجنوبية يحسن الاستقبال بشكل كبير.

فقد نشر موقع "آول أباوت سامسونغ" الإلكتروني الألماني المختص بأخبار الشركة الكورية تقارير عن هوائي جديد في هاتف الشركة المقبل لتحسين الاستقبال، وقال إن سامسونغ طورت هوائيا مرنا من "أف بّي سي بي" (لوحة دوائر مطبوعة مرنة) لاستعماله بدلا من رقائق الهوائيات السيئة الاستقبال، وهذا ما أكدته كذلك نشرة "إي تي نيوز" الإخبارية الكورية الجنوبية.

ولم يظهر من الصورة التي نشرتها شركة الاتصالات "تي-موبايل" بالولايات المتحدة سوى حافة رفيعة من هاتف غلاكسي إس6، يظهر منها أن الهيكل العام مصنوع من الألمونيوم الصلب، كما يبدو زر التشغيل المركزي أكثر استدارة من مثيله في سامسونغ غلاكسي إس5.

أما سامسونغ فتطلب من زوار صفحة طلبات شراء الهاتف، العودة في الأول من مارس/آذار القادم لمزيد من التفاصيل عن المنتج الجديد الذي سيجري عرضه رسميا في ذلك التاريخ في مؤتمر الجوال العالمي بمدينة برشلونة الإسبانية.

ووضعت الشركة على حسابها على تويتر هاشتاغا بعنوان "غلاكسي المقبل" ومعه صورة ظلية رقيقة لهاتف ذكي.

ويبدو أن غلاكسي إس6 سيودع بعض تطبيقات سامسونغ التي تأتي عادة مثبتة مسبقا على هواتفها الذكية وتلام باستهلاك ذاكرة الجهاز ومساحة التخزين والتسبب في بطء الأداء، مفضلة في المقابل وضع تطبيقات من شركة مايكروسوفت الأميركية.

إلى جانب كل ذلك من المتوقع أن تكون بطارية الهاتف الجديد "أضعف" من تلك الخاصة بهاتف غلاكسي إس5 وذلك وفقا لمصادر صفحة أخبار "إتكل" الكورية الجنوبية.

ويذكر أن هاتف الشركة المقبل سيأتي بنسختين هما غلاكسي إس6 وغلاكسي إس6 إدج والأخير يشبه إلى حد ما هاتف غلاكسي نوت إدج الذي يأتي بشاشة منحنية على أحد جانبيه.

أما أبرز مواصفات الهاتف المقبل حسب آخر التسريبات، فهي أنه سيأتي بكاميرا خلفية بدقة 20 ميغابكسلا، وأمامية بدقة 5 ميغابكسلات، مع معالج ثماني النواة من تطوير سامسونغ بعمارية 64 بتا، مع ذاكرة وصول عشوائي (رام) بحجم 4 غيغابايتات، وسيأتي بشاشة قياسها 5.2 بوصات وربما 5.3 بوصات فائقة الوضوح بدقة 2560×1440 بكسلا.

على أي حال لم يبق سوى أيام ليتحقق المستخدمون من صحة أو بطلان هذه التسريبات عندما تعلن الشركة رسميا عن مواصفات هاتفها في مؤتمر الجوال العالمي.

المصدر : مواقع إلكترونية,دويتشه فيلله