قررت شركة غوغل الأميركية حظر نشر أي محتوى إباحي على المدونات التي تستضيفها خدمتها للتدوين المجاني "بلوغر" بداية من النصف الثاني من شهر مارس/آذار المقبل.

وقالت الشركة على موقعها للدعم الرسمي إنه بداية من 23 مارس/آذار المقبل سيكون مدونو بلوغر غير قادرين على مشاركة صور أو فيديوهات أو رسومات إباحية على مدوناتهم.

وأضافت أن المدونات التي سبق أن نشر عليها محتوى إباحي ستبقى عاملة حتى الموعد المحدد، وبعدها سيتم تحويلها إلى مدونات خاصة غير قابلة للتصفح من قبل عامة المستخدمين حتى يتم إزالة المحتوى الجنسي منها.

ولن تحذف الشركة أي محتوى إباحي مخالف من مدونات بلوغر، حيث ستبقي المجال مفتوحا أمام أصحاب المدونات لحذف المحتوى المخالف أو الإبقاء عليه، وفي حالة الإبقاء عليه لما بعد 23مارس/آذار سيتم السماح فقط لمديري المدونة، أو مَن تمت مشاركتها معهم بشكل مباشر، برؤية محتواها.

لكنها من ناحية أخرى أشارت إلى أنها ما زالت تسمح بالمحتوى المتضمن صورا أو فيديوهات أو رسومات عارية على مدونات بلوغر المتاحة لعامة المستخدمين إذا كان فيه تحقيق للنفع العام أو مرتبط بمجال فني أو تربوي أو وثائقي أو سياق علمي.

ويستطيع المدونون الراغبون في حذف مدوناتهم الحصول على محتواها في هيئة ملف "xml." عبر ميزة "استيراد المدونة" المتوفرة بقائمة الأدوات بمدونات بلوغر، أو استخدام خدمة "غوغل تيكآوت" للحصول على أرشيف كامل لها.

وحذرت غوغل مستخدمي بلوغر الجدد بأنها لن تسمح بإنشاء مدونات جديدة تضم محتوى إباحيا عقب الموعد المحدد، وقالت إن أي محتوى مخالف سيعرض المدونة للحذف الكامل أو الجزئي.

المصدر : مواقع إلكترونية