بعد نحو شهرين من توقف موقع مشاركة ملفات التورنت المعروف "ذي بايرت باي" عقب مصادرة الشرطة السويدية لخوادم وحواسيب أحد المقرات الرئيسية لإدارة الموقع، تمكن بايرت باي من استئناف عمله عبر الإنترنت مساء السبت.

ويعد موقع ذي بايرت باي أحد أشهر مواقع مشاركة ملفات التورنت على الإنترنت، وهي الملفات التي ترمز إلى برامج كاملة أو ألعاب فيديو أو ملفات ترفيهية كأفلام أو موسيقى، يتم التعامل معها من خلال تطبيق لإدارة ملفات التورنت مثل "يوتورنت" مثبت على حاسوب المستخدم الذي يتمكن بواسطة هذا التطبيق من تحميل البرامج والملفات المذكورة، التي تتمتع عادة بحقوق نشر وملكية فكرية، الأمر الذي يبرر المشاكل والمساءلات القانونية العديدة التي تواجه الموقع.

وكانت الشرطة السويدية قد داهمت في أوائل ديسمبر/كانون الأول الماضي مبنى في العاصمة ستوكهولم ضم أجهزة لإدارة موقع ذي باريت باي بتهمة استخدام تلك الأجهزة في انتهاك قوانين الملكية الفكرية، وبعد مرور أيام لم يُظهر فريق الموقع أي إشارة واضحة إلى أنه قد يعود إلى العمل بعد المداهمة، لكن مع بداية يناير/كانون الثاني الماضي بدأت تظهر إشارات بأن تحضيرات تتم لاستئناف العمل.

واستبدلت الشركة بالعداد الذي كان يحسب الأيام منذ توقف الخدمة عدادا آخر يُشير إلى تاريخ الأول من فبراير/شباط الجاري على اعتباره الموعد المحدد لاستئنافها. وخلال الشهر الماضي ظهرت على الموقع تلميحات أخرى تشير إلى أنه سيعود إلى الحياة مجددا، تتضمن صورا تظهر الموقع بكامل فعاليته وصورا أخرى لطائر العنقاء الذي استخدمه الفريق في السابق في الصفحة الرئيسية للموقع.

ولا تنشر معلومات حتى الآن عما إذا كان الفريق الأصلي للموقع هو الذي أعاده إلى الإنترنت أم أن أشخاصا آخرين قاموا بذلك، لكن بعض الأخبار تشير إلى أن الموقع بوضعه الحالي يعتمد على خوادم افتراضية تستضيفها شركات تخزين سحابية سرية في جميع أنحاء العالم، بحيث يصعب إيقاف الموقع بشكل نهائي كما حصل مؤخرا.

وحاليا بإمكان مستخدمي الموقع البحث فيه وتحميل ما يرغبون فيه دون أي مشاكل أو تغيير عما عهدوه سابقا، مع الإشارة إلى أن بعض الإصدارات الجديدة ربما لم تضف بعدُ إلى الموقع، لكن ذلك لا يتعدى كونه مجرد مسألة وقت.

المصدر : مواقع إلكترونية