أدانت هيئة محلفين اتحادية أميركية -في مقاطعة هاريسون بولاية تكساس- شركة سامسونغ الكورية الجنوبية بتهمة انتهاك براءتي اختراع متعلقتين بتقنية "بلوتوث" تملك حقوقهما شركة "رامبرانت" و"إيرلس تكنولوجيز".

ووجدت هيئة المحلفين شركة سامسونغ مذنبة بطرح أجهزة بتقنية "بلوتوث" مزودة بميزة "معدّل البيانات المعزز" (إي دي آر) التي تملك رامبرانت براءات اختراع خاصة بها، وأمرت بتغريمها 15.7 مليون دولار أميركي.

وتوفر ميزة "إي دي آر" سرعة نقل أكبر للبيانات بداية من الإصدار "بلوتوث 2.0" الذي طرح عام 2004 بسرعة وصلت إلى 2.1 ميغابت/ثانية، ورغم ذلك حاول دفاع سامسونغ التقليل من قيمة الميزة.

ورفضت هيئة المحلفين دفاع سامسونغ، الذي شدد كذلك على وجود نحو 24 ألف شركة حول العالم تؤمن بأن تقنية "بلوتوث" يجب طرحها مجانا للاستخدام، واتهم أيضا شركة رامبرانت بمحاولة المتاجرة بالتقنية.

وكانت شركة رامبرانت طالبت بالحصول على مبلغ لا يقل عن 31.9 مليون دولارا نتيجة انتهاك براءتي الاختراع خاصتها، بينما طالبت سامسونغ في حال إدانتها بألا تغرم مبلغا أكبر من خمسمائة ألف دولار، إلا أن هيئة المحلفين اكتفت بمبلغ 15.7 مليون دولار كغرامة.

وكانت الشركة الأميركية قد تقدمت بدعوتها القضائية ضد سامسونغ في مارس/آذار 2013، كما تقدمت بدعوة قضائية مماثلة في ذلك الوقت تتهم فيها شركة بلاكبيري الكندية بانتهاك نفس براءتي الاختراع.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية