وافقت شركة سامسونغ على دفع 548 مليون دولار أميركي لمنافستها شركة أبل في إطار تسوية نزاعات على براءات اختراع واستجابة لقرار المحكمة الصادر الخميس الماضي.

وقالت سامسونغ في الوثائق التي وقعتها في محكمة سان خوسيه بولاية كاليفورنيا الأميركية الخميس، إنها ستدفع المبلغ يوم 14 ديسمبر/كانون الأول الجاري إنْ أرسلت لها أبل فاتورة الجمعة. لكن أبل رفضت التعليق عند سؤالها أمس السبت من قبل وكالة رويترز إن كانت فعلت ذلك.

ويأتي هذا المبلغ بعدما خفضت محكمة استئناف أميركية في مايو/أيار الماضي قيمة غرامة 930 مليون دولار المفروضة على سامسونغ بـ382 مليونا ليتبقى مبلغ 548 مليونا، والتي تعود أساسا للحكم الصادر عام 2012 بانتهاك براءات اختراع أبل تتعلق بنسخ سامسونغ شكل هاتف آيفون.

وتجري بين الشركتين قضية بدل أضرار أخرى تتعلق بتقليد سامسونغ طريقة تغليف وتعليب هواتف آيفون، يتوقع أن يصدر قرار المحكمة النهائي فيها خلال الربيع المقبل.

وعلى الرغم من أن محكمة الاستئناف الأميركية للدائرة الاتحادية في واشنطن العاصمة قد أقرت تعويض أبل بدل أضرار في مايو/أيار الماضي، فإن سامسونغ استأنفت القرار لدى نفس المحكمة وقوبلت بالرفض مرتين.

والآن بعد موافقتها على دفع الغرامة، أخبرت سامسونغ محكمة سان خوسيه أنها تتوقع استرداد بعض المبلغ إذا كسبت في النهاية طلب الاستئناف لدى المحكمة العليا عن مسؤوليتها عن نسخ التصاميم المحمية ببراءة اختراع لسطح وإطار وواجهة استخدام آيفون، والتي تمثل 399 مليون دولار من إجمالي الغرامة التي ستدفعها سامسونغ.

كما قالت إنها احتفظت بحقها في تعويضها في المستقبل إذا صدر قرار من المكتب الأميركي للبراءات والعلامات التجارية يؤيد إبطال إحدى براءات اختراع أبل في القضية، والمتعلقة بإيماءات الشاشة اللمسية.

وقالت متحدثة باسم الشركة في بيان "إننا نشعر بخيبة أمل لأن المحكمة وافقت على المضي بمطالبات أبل بتعويضات مُبالغ فيها بدرجة كبيرة، بغض النظر عن ما إذا كانت براءات الاختراع صالحة أم لا".

لكن أبل تعتزم استئناف هذا الحكم، وقالت في وثائق المحكمة إنها "تشكك في حقوق سامسونغ الأكيدة بالتعويض".

المصدر : رويترز