أطلقت وكالة الفضاء الأوروبية، صباح اليوم الخميس، القمر الاصطناعي "ليزا باثفايندر" للبحث عن تموجات في الفضاء قد تكون ناجمة عن اندماج ثقوب سوداء، وهي نظرية لم يتمكن عالم الفيزياء ألبرت آينشتاين من إثباتها قبل مئة عام.

وقالت الوكالة إن الصاروخ "فيغا" انطلق من قاعدة في غويانا الفرنسية، وهو يحمل القمر الاصطناعي الذي من المقرر أن يقضي ستة شهور في اختبار تقنيات رصد موجات الجاذبية والزمن في الفضاء الخارجي، ما يضيف منظورا جديدا للتعرف على الكون وفهمه.

وتتكلف المهمة نحو أربعمئة مليون يورو (423 مليون دولار).

ومن المتوقع أن يتمكن القمر الاصطناعي من موقعه بالفضاء على ارتفاع 1.5 مليون كيلومتر من البحث عن موجات الجاذبية الناجمة عن أجرام كونية تندمج مع بعضها، وهي تتحرك بسرعات عالية مثل الثقوب السوداء.

وكان من المقرر إطلاق القمر الصناعي أمس الأربعاء لكنه تأخر بسبب مشاكل فنية.

وباءت بالفشل حتى الآن جميع محاولات رصد موجات الجاذبية بالاستعانة بأجهزة رصد على الأرض.

المصدر : رويترز