الجزيرة نت-خاص

كشفت التقارير التي ظهرت منتصف الأسبوع الماضي عن مشروع مشترك لتصنيع السيارات الذاتية القيادة، يجمع شركتي غوغل وفورد بالاستفادة من تقنية غوغل في هذا المجال، ووُصف الأمر بأنه خطوة كبيرة لصالح كلتا الشركتين على حد سواء.

وفي المقابل، يرى محللون أن هذه الشراكة قد تنعكس سلبا على باقي مصنعي السيارات، كونها تنذر بوصول فورد وغوغل إلى السيارات الذاتية القيادة بسرعة قياسية قد لا تقدر باقي الشركات المصنعة للسيارات على مجاراتها.

وكثيرا ما أشار العديد من مصنعي السيارات خلال الأعوام القليلة الماضية إلى عدم فعالية خطة غوغل الرامية إلى بناء سيارة ذاتية القيادة كليا في المستقبل المنظور، مؤكدين على أن الحل الأنسب يكمن في "أتمتة" بعض وظائف القيادة دون الاستغناء عن السائق بشكل كامل.

ومن شأن الانتقال السريع نحو السيارات الذاتية القيادة أن يحدث تغييرات كبيرة في صناعة السيارات، الأمر الذي قد تنعكس آثاره السلبية على المصنعين والمزودين، في حين أن أتمتة بعض وظائف القيادة لا تتسبب بالآثار السلبية نفسها، كما أنها تعطي مجالا أكبر لشركات صناعة السيارات لتأمين انتقال تدريجي وطويل المدى وأكثر أمنا نحو السيارات الذاتية القيادة كليا.

وقد ساهم تردد شركات السيارات في ببناء المركبات الذاتية القيادة خلال السنوات الماضية بإعطاء غوغل مجالا مفتوحا لوضع بصمتها المميزة في هذا المجال، وبالتالي فإن من المؤكد أن تثير الشراكة ما بين غوغل وفورد مخاوف باقي المصنعين.

في حال تمت المصادقة على تقنية غوغل واعتمادها حول العالم، فإنها ستكون قادرة على التحكم وفرض المبالغ المالية التي تريدها لقاء السماح لباقي مصنعي السيارات بالاستفادة من تقنيتها الرائدة

مخاوف
وفي أكثر من مناسبة، صرحت غوغل بعدم نيتها الدخول في مجال صناعة السيارات، إلا أنها -في الوقت ذاته- تبذل جهودا كبيرة وأموالا ضخمة في تطوير واختبار نموذج سيارتها الذاتية القيادة.

وفي حال نجحت الشراكة بين فورد وغوغل فإن فورد ستتحمل مسؤولية تصميم السيارة وإنتاجها وهو الأمر الذي تبرع فيه، في حين ستركز غوغل جهودها على بناء تقنية ذاتية القيادة للسيارة وهو ما خبرته غوغل خلال الأعوام القليلة الماضية، وبالتالي فنحن سنكون أمام مشروع سيارة ذاتية القيادة ناجحة قابلة للتطوير خلال زمن قياسي لا تستطيع شركات صناعة السيارات الأخرى مجاراته.

وفي حال تكلل مشروع غوغل وفورد بالنجاح وتمت المصادقة على تقنية غوغل من قبل جهات تنفيذ القانون حول العالم كتقنية معتمدة، فإن غوغل ستكون قادرة في ذلك الوقت على التحكم وفرض المبالغ المالية التي تريدها لقاء السماح لباقي مصنعي السيارات بالاستفادة من تقنيتها الرائدة، الأمر الذي يخشاه مصنعو السيارات أيضا، خاصة في حال أخطأت التسريبات وتبين أن هذه الشراكة حصرية بين فورد وغوغل، وليس كما ورد في التقرير الذي أشار إلى أن الشراكة لن تكون حصرية بين الشركتين وأن غوغل تعمل على التواصل مع مُصنِّعين آخرين.

إن ظهور السيارات الذاتية القيادة سيؤدي في ذات الوقت إلى ظهور أسواق جديدة يصعب على مصنعي السيارات التقليدية خدمتها، ووصول فورد وغوغل إلى تلك السيارات قبل غيرهما سيعطيهما الأفضلية في تلك الأسواق.

ولا تعتبر السيارات الذاتية القيادة بديلا للسيارات التقليدية فقط، فهي توفر حلا رائعا لخدمة كبار السن والأشخاص المصابين بمشاكل جسدية وصحية تمنعهم من قيادة السيارات التقليدية.

وفي الواقع، يخشى مصنعو السيارات التقليدية من أن يؤدي الاعتماد على السيارات الذاتية القيادة إلى انهيار صناعة السيارات بشكلها التقليدي، حيث تجلب السيارات الذاتية القيادة معها إغراءات كبيرة، وذلك بفضل الميزات العديدة التي توفرها، مثل إمكانية اشتراك عدة مستهلكين بسيارة واحدة لخدمة كل منهم على حدة، وبالتالي انخفاض تكلفة الحصول على السيارة.

المصدر : الجزيرة