أعلنت شركة فيسبوك عن تخليها بشكل كامل عن استخدام تقنية الفلاش عند تشغيل مقاطع الفيديو، والانتقال إلى استخدام مشغل يعتمد لغة "إتش تي إم إل 5".

وقال مهندس واجهات فيسبوك، دانيل بولينغ، إن الشركة ما زالت تعمل مع أدوبي -المطورة لتقنية فلاش- من أجل توفير تجربة استخدام آمنة وسريعة عند تشغيل الألعاب على فيسبوك، لكنها بدأت بالاعتماد بشكل كامل على مشغل مبني باستخدام لغة "إتش تي إم إل 5" لعرض مقاطع الفيديو، والتخلي عن فلاش في هذا المجال.

ولا يعتبر استخدام فيسبوك لمشغّل مبني باستخدام لغة "إتش تي إم إل 5" جديدا كليا، حيث وفرت منذ مدة هذا الخيار لكنه دعم عددا قليلا من المتصفحات، وعملت بشكل تدريجي خلال الشهور الماضية على دعم المزيد من المتصفحات وخصوصا القديمة لتقديم تجربة استخدام أفضل.

ويشير بولينغ إلى أن استخدام المشغل الجديد جعل من عملية التطوير أسهل، كما وفر تجربة استخدام أفضل والذي تبين من خلال زيادة عدد التفاعلات مع مقاطع الفيديو داخل فيسبوك، إضافة إلى انخفاض نسبة المشاكل التقنية وأخطاء التشغيل، وفق قوله.

وبشكل عام، تخلت الكثير من الشركات عن دعم تقنية فلاش نظرا لاستهلاكها الكبير لموارد الأجهزة، بالإضافة إلى الثغرات الأمنية الكثيرة التي تجعل أجهزة المستخدمين عرضة للاختراق في أي وقت.

وتأتي هذه الخطوة من فيسبوك بعد نحو أسبوعين من قيام شركة أدوبي ذاتها بحث المستخدمين على التوقف عن استخدام برنامجها الشهير "فلاش" والتحول إلى استخدام "إتش تي إم إل 5" التي أصبحت المعيار لفيديو الويب بالسنوات الأخيرة، وتعمل بشكل أساسي على أي جهاز فيه متصفح إنترنت.

كما قررت أدوبي، بعد نحو عقدين من تربع برنامج "فلاش بروفيشينال سي سي" على عرش إنشاء الرسومات المتحركة وألعاب فلاش للويب، تغيير اسمه ليصبح "أنيميت بروفيشينال سي سي" في إشارة واضحة إلى أن السنوات المتبقية من عمر فلاش أصبحت معدودة.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية