أشار تقرير لمكتب المدعي العام في مدينة نيويورك الأميركية إلى أن بمقدور شركة غوغل أن تتجاوز بسهولة عن بُعد الأجهزة العاملة بالإصدارات الأقدم من نظام التشغيل أندرويد إذا تلقت أمرا قضائيا بذلك، بما يتيح للمحققين الاطلاع على محتويات تلك الأجهزة.

وبحسب التقرير الذي يرصد تأثير التشفير الكامل لمحتويات الأجهزة الذكية على أداء جهات إنفاذ القانون، فإنه بإمكان غوغل تجاوز قفل 74% من أجهزة أندرويد عن بعد، ابتداء من الإصدار 4.4 وما قبله في حال حصولها على أمر من المحكمة يمنحها غطاء قانونيا لعمل ذلك.

كما يوضح التقرير أن الدخول عن بُعد للأجهزة التي تعمل بالإصدار 5.0 وما بعده صعب نسبيا لكنه غير مستحيل على غوغل، في حال لم يُفعِّل المستخدم خيار تشفير محتوى الجهاز الذي لا يكون مفعلا بشكل افتراضي.

وبحسب موقع أندرويد للمطورين، فإن 74.1% من الأجهزة ما تزال تستخدم الإصدار 4.4 من أندرويد أو ما قبلها، والتي يمكن الوصول إليها عن بُعد، في حين تعمل 25.6% من الأجهزة بالنسخة الخامسة، و0.3% فقط بالنسخة السادسة الأخيرة المعروفة باسم "مارشميلو".

أما مستخدمو أجهزة آيفون فإنهم أفضل حالا، حيث إن أي جهاز يعمل بالإصدار "آي أو أس 8" أو أعلى لا يمكن لشركة آبل فك قفله، كما أن تشفير كامل محتوى الجهاز مفعّل بشكل افتراضي.

وبالتالي يتبقى 9% فقط من أجهزة آيفون عرضة لهذا النوع من الممارسات، إذ يُستخدم "آي أو أس 8" على 24% تقريبا من أجهزة آبل الذكية، بينما يستخدم "آي أو أس 9" على أكثر من 67% منها.

وبالنسبة لمستخدمي أندرويد الراغبين بتشفير كامل محتوى أجهزتهم، فيمكنهم القيام بذلك من داخل "الأمان"، أو "التخزين"، في قسم "الإعدادات" -حسب الإصدار أو الشركة المصنعة- مع الإشارة إلى أن تفعيل هذا الخيار سيؤدي إلى بطء طفيف في أداء الجهاز.

المصدر : مواقع إلكترونية