توقفت "إل جي" عن بيع الجيل الثاني من ساعتها الذكية "أوربان" بعد أسبوع واحد فقط من طرحها في الأسواق نتيجة لمشاكل في العتاد الداخلي للساعة.

وقالت الشركة الكورية الجنوبية لموقع "أندرويد بوليس" المعني بشؤون التقنية، في أول تصريح لها بعد الكشف عن هذه المشاكل، إن مهندسي "إل جي" تأكدوا من وجود مشكلة تعيق إتمام الوظائف اليومية داخل الساعة، وذلك أثناء مرحلة التأكد من الجودة.

ولم تحدد "إل جي" موعدا لطرح الساعة من جديد، وقالت إنه لا يوجد تاريخ محدد لعودتها للأسواق وذلك لأن الأولوية هي للتأكد من مطابقة الساعة لمواصفات ومعايير الشركة قبل طرحها مجددا.

ويأتي سحب الجيل الثاني من ساعة أوربان، التي تدعم اتصالات الجيل الرابع "إل تي إي" بعد أيام قليلة على طرحها للطلب المسبق عبر مزودي خدمة الاتصالات بالولايات المتحدة الأميركية الذين رفضوا التعليق على مصير الساعة أو الإفصاح عن أية معلومات  إضافية.

وتعتبر ساعة "إل جي" أول ساعة ذكية تدعم الاتصال باستخدام شريحة "إل تي إي" دون الحاجة للاستعانة بالهاتف، كما تدعم الاتصال بشبكات الجيل الثالث "3 جي" بالإضافة لشبكات واي-فاي.

وكانت "إل جي" كشفت عن الجيل الأول من هذه الساعة في فبراير/شباط من العام الجاري، ثم طرحتها في مايو/أيار الماضي بالأسواق قبل أن تكشف بعد ذلك التاريخ بخمسة أشهر عن الجيل الثاني من هذه الساعة.

وتعمل "أوربان 2" بنظام أندرويد وير الذي تطوره غوغل، والموجه للأجهزة القابلة للارتداء، وخاصة الساعات الذكية.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية