أعلنت شركة غوغل أمس الاثنين عن تحديث جديد لخوارزميات البحث على تطبيقها للأجهزة الجوالة، أضافت من خلاله إمكانية "فهم" معنى السؤال المطروح والعلاقة بين أجزائه لتقديم إجابات أفضل.

وقالت الشركة في تدوينة نشرتها إن التحديث الجديد لا يعتمد فقط على خارطة المعرفة "نولج غراف" المستخدمة سابقا لعرض النتائج، بل يعتمد أيضا على تحليل وفهم أجزاء السؤال المطروح ثم البحث عن كل جزء باستخدام الخارطة، وأخيرا يتم ربط النتائج مع بعضها وعرض أفضل الإجابات على سؤال المستخدم.

وبحسب الشركة فإن التطبيق أصبح يفهم المعنى خلف السؤال، وقصد الشخص من طرحه، فأصبح على سبيل المثال يفهم صيغ التفضيل مثل أطول وأغنى وأقدم، وصيغ الترتيب مثل "من أطول لاعب في فريق مافريكس؟"، ونقطة معينة في الزمن، مثل "ما الأغنيات التي سجلها تايلور سويفت عام 2014؟"، والأسئلة المركبة المعقدة مثل "كم كان عدد سكان الولايات المتحدة عندما ولد (السيناتور) بارني ساندرز؟".

وعندما يتم طرح سؤال على شاكلة "من كان رئيس الولايات المتحدة الأميركية عندما فاز فريق أنجيلز ببطولة العالم؟"، يتولى التطبيق تحليل السؤال إلى عدة أقسام تبدأ بـ"من كان رئيس الولايات المتحدة الأميركية؟"، ثم يتم البحث عن العام الذي فاز به الفريق المطلوب ببطولة العام، وأخيرا يتم البحث عن رئيس الولايات المتحدة في ذلك العام، لتظهر النتيجة بشكل فوري بعد فرز النتائج.

ويمكن استخدام خوارزميات البحث الجديدة داخل تطبيقات غوغل على جميع الأجهزة والمنصات، فضلا عن إمكانية استخدامها عند البحث الصوتي أيضا.

يُذكر أن غوغل أطلقت مؤخرا تحديثا جديدا لمحرك البحث داخل بريد جيميل، تَمكّن من تحسين خاصية الرسائل المزعجة، الأمر الذي ساهم في انخفاض نسبة الرسائل المزعجة إلى 0.5% فقط، وفقا لغوغل.

المصدر : مواقع إلكترونية