يسعى موقع يوتيوب لأخذ موقع له في سوق خدمة بث الموسيقى على الإنترنت بهدف مواجهة المنافسة مع خدمات بث شهيرة أخرى.

ويضع هذا التحرك موقع يوتيوب في مواجهة خدمات شهيرة للبث على الإنترنت، وهو رهان يقول الرؤساء التنفيذيون ليوتيوب إنهم في موقع يتيح لهم كسبه.

ويقود تطبيق "سبوتيفاي" السوق بنحو عشرين مليون مشترك حتى يونيو/حزيران الماضي، يليه تطبيق "آبل ميوزك" الذي دشن في يونيو/حزيران واشترك فيه 6.5 ملايين مشترك حتى الشهر الماضي.

ودشنت شركة "ألفابت" تطبيق يوتيوب لبث الموسيقى على الإنترنت من خلال الهواتف المحمولة، بعد أقل من شهر من طرح خدمة "يوتيوب ريد" التي تكلف 9.99 دولارات في الشهر وتوفر دخولا مجانيا لكل خدمات يوتيوب من دون إعلانات.

وتطبيق يوتيوب مجاني لكل المستخدمين، لكن حسابات "يوتيوب ريد" فقط تستطيع الوصول لكل خدماته المتنوعة.

ويستطيع مستخدمو "يوتيوب ريد" تحويل مقاطع الفيديو المكلفة ماديا، إلى ملفات صوتية فقط والاستماع إلى الملف الصوتي، لكل مقاطع الفيديو في الخلفية. كما يمكنهم تنزيل أغان في قائمة داخل التطبيق يمكن تشغيلها عندما لا يكون الجهاز متصلا بالإنترنت.

المصدر : رويترز