تمكن عالم هندي من ابتكار حل لمشكلة الطاقة الكهربائية في المناطق التي لا تصلها الكهرباء أو تصلها بشكل متقطع، وذلك باستغلال طاقة الحركة الميكانيكية للجسم.

ومن المعروف أن كل ما هو جزء من الحياة العصرية مرتبط بالطاقة الكهربائية، بيد أن نحو نصف سكان العالم لا يملكون هذه الطاقة أو يملكونها بمعدل ثلاث ساعات يوميا فقط.

وقد وجد العالم بمجال الهندسة الهندي الأصل، مانوغ بهارغافا، حلا لهذه المشكلة من خلال تصميم دراجة ثابتة داخل المنزل، ووفق حساباته فإن تدوير عجلتها لمدة ساعة كاملة يمكن أن يزود المنزل بالطاقة الكهربائية لمدة 24 ساعة.

ويطلق بهارغافا على ابتكاره اسم "الكهرباء الحرة" وهو يتعلق بطاقة الإنسان الميكانيكية التي يجب أن تستخدم في مجال إنتاج الطاقة الكهربائية، وهي تقنية لا تبعث بغازات ملوثة إلى الجو.

ونقل موقع "سيبروار تزون" عن المبتكر الهندي قوله إن مثل هذه الطاقة يمكن توفيرها للقرى البعيدة عن المدينة بالهند مثلا، حيث تفتقر أغلب القرى للطاقة الكهربائية، وحتى المدن الكبيرة.

ويضيف أن إعصار كاترينا الذي ضرب سواحل الولايات المتحدة عام 2005 تسبب في قطع التيار الكهربائي عن المدن، وأن وجود مثل هذه التقنية يمكن أن يدفع كل منزل للتزود بالطاقة من خلال ساعة واحدة من ركوب الدراجة.

والأمر لا يخلو من المتعة أيضا، فبدلا من دفع أجور زيارة مراكز التدريب الرياضية يمكن للمرء ممارسة الرياضة كل يوم لمدة ساعة وحرق الدهون مقابل التزود بالكهرباء مجاناً. 

المصدر : دويتشه فيلله