كشفت شركة الإلكترونيات اليابانية شارب أمس الثلاثاء عن نموذج أولي لروبوت يمكنه أن يتحول إلى هاتف ذكي، أو هو هاتف ذكي على شكل روبوت، يحمل اسم "روبوهون".

ويضم هذا "الروبوت الهاتف"، الذي لا يتجاوز طوله عشرين سنتيمترا، كاميرا وجهاز إسقاط ضوئي، وفي الخلف شاشة إل سي دي، فضلا عن ميكروفون ومكبر صوت، ونظام للتعرف على الصوت والوجوه.

يمتلك "روبوهون" شاشة إل سي دي تعمل باللمس وبإمكانه الكلام وإجراء المكالمات الهاتفية (الأوروبية)

وفي استعراضها للروبوت خلال معرض الإلكترونيات الياباني "سيتيك" خارج العاصمة طوكيو، استجاب الروبوت لتعليمات بإجراء مكالمة هاتفية والتقاط صورة وإظهار الصورة عبر جهاز الإسقاط الضوئي.

يمكن استخدام الروبوت كأي هاتف ذكي آخر لإجراء المكالمات الهاتفية (الأوروبية)

وقال "روبوهون" في تسجيل مصور ترويجي خاص به "مرحبا.. هناك مكالمة لك"، كما تضمن التسجيل بعض الإمكانات التي يمكن للروبوت أن يؤديها، حيث رد الروبوت على شخص قال أثناء النظر إلى غروب الشمس "إنه جميل، أليس كذلك"، بالقول "بالفعل، إنه جميل".

يستطيع الروبوت الهاتف الجري والجلوس والنهوض وكذلك الرقص (الأوروبية)

وإلى جانب قدرة الروبوت على التقاط الصور وتسجيل الفيديو وعرض ذلك باستخدام جهاز إسقاط ضوئي صغير مدمج به، فإن بإمكانه أيضا الجلوس والنهوض والجري وكذلك الرقص.

وتقول شارب إنها تعتزم الكشف عن المزيد من التفاصيل الخاصة "بروبوهون" قبيل موعد إطلاقه، حيث تعتزم طرحه للبيع في اليابان خلال النصف الأول من العام المقبل.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية