قالت اللجنة المانحة لجوائز نوبل اليوم إن السويدي توماس لندال والأميركي بول مورديك والتركي عزيز سنكار فازوا بجائزة نوبل في الكيمياء لعام 2015.

وفي بيان لها، قالت الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم إن تتويجهم جاء لإسهاماتهم في وضع خريطة لكيفية قيام الخلايا بإصلاح تلف الحمض النووي (دي إن أيه).

وعن حيثيات منح الجائزة البالغة ثمانية ملايين كرونة سويدية (969 ألف دولار) أضافت أن "جهودهم قدمت معرفة أساسية لكيفية وظائف الخلية الحية، وهو ما يستخدم على سبيل المثال في ابتكار علاجات حديثة للسرطان".

وتعليقا على تتويجه، وصف السويدي توماس ليندال فوزه بأنه "مفاجأة"، وقال عبر الهاتف للصحفيين في مقر الأكاديمية السويدية الملكية للعلوم "أعرف أني كنت مرشحا للجائزة على مدار سنوات، وأشعر بأنني سعيد جدا ومحظوظ".

وجائزة نوبل في الكيمياء هي ثالت جوائز نوبل التي أُعلنت لهذا العام ومنحت لأول مرة عام 1901 تكريما للإنجازات التي تتحقق في مجالات العلوم والآداب والسلام وفقا لوصية الفريد نوبل مخترع الديناميت.

المصدر : وكالات