منحت جائزة نوبل للفيزياء لعام 2015 الثلاثاء إلى الياباني تاكاكي كاجيتا والكندي آرثر ب.ماكدونالد، لأعمالهما بشأن النيوترينو، وهي جزئيات أولية أثبتا أنها تتمتع بكتلة.

وقالت لجنة نوبل السويدية في حيثيات قرارها إن العالمين كوفئا "لاكتشافهما تذبذبات النيوترينو"، مما يسمح بفهم الآلية الداخلية للمادة ومعرفة أفضل للكون.

ووصفت اللجنة الاكتشاف بأنه تاريخي، وقالت إنه "سمح باستنتاج له انعكاسات كبيرة ومفاده بأن النيوترينو التي عُدّت طويلا مجردة من الكتلة، لا بد أن تتمتع بكتلة وإن كانت ضعيفة".

والنيوترينو هو جزيء أولي من المادة يشبه بـ"الشبح" أو "الحرباء"، إذ من الصعب جدا رصده، مع أن وجوده في الكون أكثر بمليار مرة من كل مكونات الذرة.

وجائزة نوبل في الفيزياء هي ثاني جوائز نوبل التي أعلنت هذا العام، ومنحت الجائزة لأول مرة عام 1901 تكريما للإنجازات التي تتحقق في مجالات العلوم والآداب والسلام، وفقا لوصية الفريد نوبل مخترع الديناميت.

وانطلق موسم نوبل الاثنين مع منح جائزة الطب، ويتواصل الأربعاء مع جائزة الكيمياء، وتمنح جائزة الآداب الخميس، فجائزة السلام الجمعة، ويختتم الموسم الاثنين مع جائزة الاقتصاد.

المصدر : وكالات