أعلنت شركة فيسبوك الأميركية تعاونها مع شركة الاتصالات الفرنسية يوتلسات لإيصال الإنترنت اللاسلكي إلى أكثر من 14 دولة في الأماكن ذات الكثافة السكانية العالية في شبه الصحراء الأفريقية.

وستعمل الشركتان مع شركة "سبيسكوم" الإسرائيلية للاستفادة من "حمولة النطاق العريض كاملة" لقمرها الصناعي "أموس6" الذي سيتم إطلاقه في وقت لاحق هذا العام، وستتولى شركة "سبيس إكس" الأميركية نقل هذا القمر إلى مدار الأرض باستخدام الصاروخ "فالكون9".

وتعرف شبه الصحراء الأفريقية جغرافيا بأنها تلك المناطق من قارة أفريقيا التي تقع جنوب الصحراء الكبرى، وسياسيا تضم كافة الدول الأفريقية التي تقع كليا أو جزئيا جنوب الصحراء الكبرى، باستثناء السودان رغم أنها في القسم الشرقي من الصحراء الكبرى.

ويذكر أن مشروع "إنترنت.أورغ" الذي تبنته فيسبوك لنشر الإنترنت مجانا في الدول الفقيرة تعرض لانتقادات شديدة في الأشهر الأخيرة تتعلق بحياديته وشفافيته، خاصة في الهند، فرغم أن المشروع امتد ليصل إلى مئات الملايين من الناس فإن الشركة متهمة بدفع خدماتها إلى الواجهة والتحكم بما يمكن للمستخدمين الوصول إليه.

ولتمييز تطبيقاتها عن مبادرة "إنترنت.أورغ" الأوسع، أعادت الشركة تسمية تطبيقها ليحمل اسم "فري بيسكس باي فيسبوك" وأضافت ستين خدمة جديدة من مطورين انضموا إلى المشروع.

وتأمل فيسبوك أن يبدأ بث الإنترنت المجاني في النصف الثاني من العام المقبل للمستخدمين الذين لا يمكنهم الوصول إلى شبكات الاتصال المتنقلة أو الثابتة.

كما تخطط الشركة لبناء "أكويلا"، وهي طائرة تعمل بالطاقة الشمسية بطول 42.6 مترا، يمكنها إيصال الإنترنت من ارتفاع بين 18.3 ألف متر إلى 27.4 ألف متر، وستبدأ اختبار هذه الطائرة في وقت لاحق هذا العام، لكن لم يتبين بعد متى (أو ما إذا كانت) ستبدأ العمل بشكل كامل.

المصدر : مواقع إلكترونية