كشفت شركة البرمجيات الأميركية مايكروسوفت عن دمج تقنية الترجمة الفورية التي أعلنت عنها عام 2014، في تطبيق المحادثة "سكايب" لنظام ويندوز، لتظهر بصورة تطبيق جديد يحمل اسم "مترجم سكايب".

وتدعم الترجمة المكالمات الصوتية ومكالمات الفيديو حاليا ست لغات هي: الإنجليزية والفرنسية والألمانية والإيطالية والإسبانية والماندارين الصينية، في حين تدعم المراسلات النصية الفورية الترجمة لخمسين لغة ابتداء من العربية وحتى يوكاتيك، لغة المايا.

وقد يتساءل المستخدمون هل بإمكانهم الوثوق بترجمة الحاسوب عند إجراء محادثات عمل مهمة مثلا، خاصة عند الأخذ بالاعتبار ضعف دقة تطبيق الترجمة الخاص بغوغل (غوغل ترانزليت) وغيره من خدمات الترجمة على الإنترنت.

وتجيب مايكروسوفت على هذا التساؤل بالإيجاب، حيث تقول إن طالب دكتوراه وثق بهذا البرنامج لتوحيد المتبرعين حول العالم لدعم مشروع غير ربحي.

وكما هو متوقع، فإن الخدمة لن تكون على أكمل وجه حيث ما تزال حاليا في مرحلة المعاينة، وهي لن تستطيع تمييز أسماء الأعلام أو الأماكن، ولهذا يجب توقع بعض الأخطاء المضحكة، لكن الشركة تقول إنها ستضيف مجموعة من اللغات الجديدة والتحسينات إلى الخدمة خلال الأشهر المقبلة، كما ستطلقها بشكل أوسع خلال الأسابيع القادمة.

وللاستفادة من الخدمة يحتاج المستخدم لتحميل تطبيق "مترجم سكايب" على حاسوبه الشخصي أو اللوحي، وأن يستخدم سماعات رأس مع مايكروفون، وبعد تثبيت البرنامج يختار المستخدم جهة الاتصال المطلوبة ثم ينقر على أيقونة العالم ويختار اللغة التي يتحدثها هو وجهة الاتصال المقابلة.

يذكر أن مايكروسوفت استحوذت على خدمة سكايب عام 2011 مقابل 8.5 مليارات دولار في واحدة من كبرى عمليات الاستحواذ التي تجريها الشركة، لكن الخدمة تواجه مع ذلك منافسة شرسة من قبل خدمات أخرى مثل غوغل هانغ آوت، وبي بي أم، وتانغو، وفايبر، وواتساب؛ التي توفر إمكانية الدردشة أو الاتصال الصوتي.

المصدر : مواقع إلكترونية