اختبرت شركة دايملر الألمانية -المصنعة لسيارات مرسيدس بنز- أول شاحنة ذاتية القيادة، وفي حين أن الشاحنة احتاجت طاقم دعم، إلا أنها تمكنت من قيادة نفسها للمرة الأولى في قطاع من الطريق السريع بألمانيا.

وتمكنت الشاحنة من قيادة نفسها باستخدام مزيج من التكنولوجيا على متنها والتي تتضمن رادارا وكاميرا ستيريو، ونظام تثبيت السرعة وتحديد الطريق.

وقد أشاد عضو مجلس الإدارة في قسم الشاحنات في الشركة بهذا الحدث ووصفه بأنه خطوة أخرى نحو طريق آمنة ومستدامة لنقل البضائع في المستقبل.

والخطوة المقبلة للشركة هي اختبار الشاحنات ذاتية القيادة في ظروف السير الحقيقية في رهانها على إنتاج هذه التقنية للسوق العام، ورغم أن هذه المرة الأولى التي تستخدم فيها هذه النوعية من التقنية على نطاق واسع في الشاحنات فإنه لا يتوقع أن تظهر الشاحنات بدون سائق في المستقبل القريب.

فمن أجل إجراء الاختبار كان على دايملر الحصول على إذن، حيث إن القانون الأوروبي لا يسمح للشاحنات العادية ذاتية القيادة بالسير في شوارع أوروبا، ولهذا فقد يستغرق الأمر سنوات قبل أن يتم تجاوز هذه المعضلة.

ويمكن لشاحنات النقل الكبيرة ذاتية القيادة أن تساهم كثيرا في خفض تكلفة البضائع مستقبلا، لكن ما تزال فكرة قيادة سيارة في الطريق بجانب شاحنة ذاتية القيادة أمرا مرعبا.

ويذكر أن السيارات ذاتية القيادة بدأت منذ سنوات اختباراتها العملية في شوارع الولايات المتحدة، خاصة على يد شركة غوغل، ويتوقع أن تنمو هذه السوق بسرعة كبيرة مع دخول العديد من الشركات المصنعة للسيارات هذا المجال.

المصدر : مواقع إلكترونية