كثيراً ما يظهر لمستخدمي الحواسيب المزودة بنظام مايكروسوفت ويندوز رسالة بطلب التحويل إلى نظام ويندوز 10 الجديد، إلا أن بعض الخبراء ينصحون المستخدم بعدم الاستعجال وإلقاء نظرة متفحصة على نظام التشغيل الجديد.

وينصح خبراء مجلة "تست" الألمانية المستخدمَ، الذي ما زال يعتمد على إصدار ويندوز 7، بالتحويل إلى نظام تشغيل مايكروسوفت الجديد إذا كان يرغب في استعمال المساعد الرقمي "كورتانا" ومتصفح الويب "إيدج" الجديد، الذي يعمل بصورة أسرع وأسهل في وضع الحواسيب اللوحية عن طريق إيماءات المسح.

كما سيجد مستخدمو ويندوز 8، الذين يشعرون بالحنين لقائمة "ابدأ" التقليدية، ضالتهم في الإصدار ويندوز 10 الجديد، إلى جانب الاحتفاظ أيضاً بمظهر الأقسام المميز في ويندوز 8، بحيث يمكن للمستخدم الاختيار بين أنماط الاستعمال المختلفة.

وتتيح مايكروسوفت لمستخدمي نظامي ويندوز 7 و8 إمكانية التحويل إلى الإصدار ويندوز 10 الجديد مجاناً حتى يوليو/تموز 2016. ولا تخفي الشركة الأميركية سرا بأن نظام التشغيل الجديد يجمع الكثير من البيانات عن المستخدم.

وأوضحت المجلة الألمانية أن ويندوز 10 يتمكن بإعداداته الافتراضية من الوصول إلى الأسماء والعناوين والعمر والجنس وأرقام الهواتف الخاصة بالمستخدمين، علاوة على أنه يتم تحديد موقع الأجهزة المستخدمة، ومعرفة مواقع الويب التي تتم زيارتها.

ويذكر أن مايكروسوفت كانت أعلنت قبل نحو أسبوع أن عدد الأجهزة التي تعمل بنظام التشغيل الجديد قد تخطى 110 ملايين جهاز، وكانت الشركة قالت قبل طرح ويندوز 10 إنها تطمح أن يبلغ عدد مستخدميه مليار شخص.

تحديث ضخم
على صعيد آخر كشف مسؤول في مايكروسوفت أن الشركة ستطرح أول تحديث رئيسي ضخم لنظام ويندوز 10 يحمل اسم "ثريشولد 2" في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، ولا يتطلب التحديث الجديد أي تحديثات سابقة للنظام أو إعادة تفعيل للنسخ الحالية.

ومن بين التحديثات التي سيحملها إضافة إمكانية إرسال الرسائل النصية من الحاسوب الشخصي إلى هواتف ويندوز 10 عبر المساعد الشخصي "كورتانا"، كما سيتضمن التحديث تطبيق "سكايب" جديدا، ومزيدا من أيقونات التطبيقات الحية (لايف تايلز) في قائمة "ابدأ"، إلى جانب تحديثات في متصفح "إيدج"، لكنها مع ذلك لا تشمل ميزة دعم "الامتدادات" المنتظرة.

المصدر : مواقع إلكترونية,الألمانية