هل بإمكان مايكروسوفت سيرفس بوك منافسة آبل؟
آخر تحديث: 2015/10/20 الساعة 16:00 (مكة المكرمة) الموافق 1437/1/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/10/20 الساعة 16:00 (مكة المكرمة) الموافق 1437/1/8 هـ

هل بإمكان مايكروسوفت سيرفس بوك منافسة آبل؟

ثمن سيرفس بوك من الفئة العليا يزيد بخمسمئة دولار عن نظيره ماك بوك برو الذي يملك المواصفات ذاتها (الأوروبية)
ثمن سيرفس بوك من الفئة العليا يزيد بخمسمئة دولار عن نظيره ماك بوك برو الذي يملك المواصفات ذاتها (الأوروبية)

عندما يقرر شخص ما شراء أحد حواسيب شركة آبل، فإن أول ما يشغله هو ثمنها المرتفع، سواء أكانت حاسوب ماك بوك ريتينا الجديد بقياس 12 بوصة، أم حاسوب ماك بروك برو، فالشركة عادة ما تضع أسعار أجهزتها بشكل قد لا يكون بالضرورة في متناول العديد من المستخدمين.

لكن، على مدى السنوات الأخيرة، لم ترفع آبل أسعار بعض أجهزتها بل إنها خفضت الأسعار الأولية لنماذج أخرى, ورغم أن هذا الأمر قد لا يبدو واضحا على أساس سنوي، لكنه سيتضح أكثر عند مقارنة حواسيب ماك بوك بأكبر منافسيها على الإطلاق، وهو مايكروسوفت سيرفس بوك، الذي يجعل ماك بوك برو يبدو أرخص من أي وقت سابق، وفقا لموقع "بي جي آر" المعني بشؤون التقنية.

فرغم أن مايكروسوفت قالت عند طرح حاسوبها إن سيرفس بوك يقدم للمستخدم ضعف قوة الأداء مقارنة بـ ماك بوك برو، لكنها فشلت -وفقا لموقع "بي جي آر"- أن تذكر أنه سيترتب على المستخدمين دفع مبلغ إضافي مقابل بطاقة رسوميات منفصلة توجد ضمن لوحة المفاتيح للحصول على هذا الأداء. (لوحة مفاتيح حاسوب سيرفس بوك تعمل كقاعدة استناد للشاشة التي يمكن فصلها واستخدامها كحاسوب لوحي).

ويعني هذا، بالضرورة، أن أرخص سيرفس بوك يقدم الأداء ذاته لحاسوب ماك بوك برو ذي المواصفات الأساسية، مع كون كلا الحاسوبين يملكان أسعارا أولية مماثلة.

آبل تطرح أعلى نماذج ماك بوك برو للبيع مقابل 2699 دولارا وهو يقل بخمسمئة دولار عن سيرفس بوك (الأوروبية)

والأكثر أهمية من ذلك، كما يوضح موقع "زد نت" المعني بشؤون التقنية، أنه كلما ارتفعت مواصفات سيرفس بوك ارتفع ثمن الحاسوب بشكل أكبر، ولسبب ما، لا يبدو أن مايكروسوفت قادرة على مجاراة التسعير الذي تضعه آبل لنماذج حواسيب ماك بوك برو التي تملك مواصفات مشابهة.

إن شراء سيرفس بوك بقرص تخزين من نوع "إس إس دي" بسعة تيرابايت، المتاح حاليا للطلب المسبق، يكلف خمسمئة دولار زيادة على أعلى نماذج حواسيب ماك بوك برو بقياس 13 بوصة لشركة آبل والذي يقدم نوعية التخزين ذاتها.

فكلا الجهازين يملكان معالج كور آي7، و16 غيغابايتا من ذاكرة الوصول العشوائي (رام) وبطاقة رسوميات منفصلة. لكن حاسوب سيرفس بوك بسعة تيرابايت يكلف 3199 دولارا، في حين أن نموذج آبل المشابه يكلف 2699 دولارا. ويمكن مقابل السعر الأخير شراء سيرفس بوك بسعة 512 غيغابايتا، نصف سعة التخزين لحاسوب ماك بوك برو.

وبالطبع، فإن سيرفس بوك يتضمن أحدث شرائح شركة إنتل، لكن هذا شيء ستجاريه آبل في أول تحديث لحاسوب ماك بوك برو، إلا أن هذا لا يفسر مع ذلك -وفقا لـ "بي جي آر"- الفرق الشاسع في السعر بين الجهازين.

من ناحية أخرى، تحاول مايكروسوفت تجاوز هذه المعضلة، بعرض خاص لمستخدمي ماك، حيث تعرض عليهم الحصول على مبلغ ثلاثمئة دولار مقابل مقايضة حاسوب ماك بوك، مع أي من حواسيب ويندوز 10 التي تبيعها الشركة على متجرها "مايكروسوفت ستور".

المصدر : مواقع إلكترونية