تعاون عشرة طلاب جامعيين بسويسرا في ابتكار كرسي متحرك آلي بإمكانه صعود أنواع السلالم، سواء كان السلم حلزونيا أو خشبيا أو معدنيا أو زجاجيا.

ويقول الطلبة -الذين ينتمون للمعهد الفدرالي السويسري للتقنية وجامعة زيورخ للفنون، إن الكرسي الذي أطلقوا عليه اسم "سكاليفو" آمن حتى وإن كانت درجات السلم غير متساوية، وبإمكانه صعود كل درجة في ثانية واحدة، وهو مزود بعجلتين صغيرتين مساندتين لمنع الكرسي من الوقوع.

ويتألف الكرسي من عجلتين رئيسيتين للتجول على أرضية مستوية وحزامين مطاطيين يتمددان حسب زاوية درجات السلم، ويسمحان لمستخدم الكرسي بالبقاء في وضع مستو.

ويقول الطلبة إن الكرسي يسير ويستدير بكبسة زر، ويمكن التحكم في سرعته. ويعكف الطلبة حاليا على تمكين الكرسي من الهبوط على السلم.

ويقول الطالب المشارك في الابتكار ميرو فولمي "الظريف في الأمر أن كل شيء في المقعد مبرمج، إذا أردت أن أتسلق الدرج أتوجه نحوه بالمقعد وأعطيه ظهري وأضغط على زر، كل ما علي هو أن أحدد السرعة".

وأضاف فولمي أن الالتحام بالسلم وتوازن المقعد كلها مبرمجة، ويمكن للجالس أن يرى أيضا ما يدور خلفه بكاميرا مثبتة في المقعد.

ويعتقد مخترعو سكاليفو بأنه عندما يعرض ابتكارهم في الأسواق فإن سعره لن يكون غاليا كثيرا مقارنة بأسعار الكراسي المتحركة التقليدية.

المصدر : الجزيرة,رويترز