صرح كبير العلماء بوكالة الفضاء الأوروبية جيمس كاربنتر، اليوم الأحد، بأن الوكالة سوف تتعاون مع روسيا لإرسال مهمة لاستكشاف جانب القطب الجنوبي للقمر.

وعلى الرغم من أن الوكالة تتعاون بالفعل مع نظيرتها الروسية، فإنهما لا تزالان في المراحل الأولى مما أطلق عليه كاربنتر "المرحلة ب" الخاصة بالتطور الفني.

ومن المقرر القيام بالمهمة التي أطلق عليها "لونا 27" عام 2020. وتهدف للهبوط على منطقة القطب الجنوبي للقمر، والذي لم يتم اكتشافه لتحديد مدى توفر موارد مثل الجليد والمياه، والإعداد لمهام بشرية مستقبلا.

وقال كاربنتر إن وكالة الفضاء الأوروبية ستوفر نظام ملاحة دقيقا لتجنب المخاطر من أجل ضمان هبوط آمن، وحفارا للحصول على عينات من تحت السطح، ومعملا كيميائيا مصغرا لتحليل تلك العينات.

وأضاف أنه من خلال هذه الأنشطة سيتم دعم المهام المستقبلية، وتحديد التكنولوجيات الأساسية التي "يمكننا تقديمها للشراكات الدولية المستقبلية" وبناء خبرة فنية من أجل المهام المقبلة، وبناء تعاون ثنائي مع موسكو بشأن الاستكشاف والقيام بالبحث العلمي الأساسي.

المصدر : الألمانية