وجدت دراسة لمركز "بيو" للأبحاث أن 65% من البالغين الأميركيين يستخدمون حاليا وسائل التواصل الاجتماعي، بما يمثل قفزة كبيرة جدا من نسبة 7% التي كانوا يمثلونها عام 2005.

وحلل مركز بيو 27 دراسة استقصائية مختلفة لوسائل التواصل الاجتماعي تمتد بين عامي 2005 و2015 وشملت أكثر من 45 ألف مشارك. وشملت الدراسة من يستخدمون التواصل الاجتماعي من جميع الأميركيين البالغين، وليس فقط الأميركيين الذين يستخدمون الإنترنت.

ففي أبحاث سابقة عديدة لمركز بيو، كانت نسبة مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي تحسب بين مستخدمي الإنترنت الذين يستخدمون مواقع التواصل، بدلا من كونها تمثل مجتمع البالغين بأكمله، والذي ما يزال يتضمن نسبة صغيرة نسبيا (15% حاليا) ممن ما زالوا لا يستخدمون الإنترنت.

ويقول بيو إن الأرقام في الدراسة الأخيرة تستند إلى كامل السكان البالغين وليس إلى من يستخدمون الإنترنت فقط.

وكما هو متوقع فإن عددا أكبر من الشباب (الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و29 عاما) يستخدمون وسائل التواصل أكثر من الأكبر سنا. لكن الدراسة وجدت أيضا أن كبار السن الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاما بدؤوا اللحاق بركب وسائل التواصل الاجتماعي سريعا.

ففي عام 2010، كان ما نسبته 11% فقط ممن تزيد أعمارهم عن 65 عاما يستخدمون وسائل التواصل، لكن النسبة تضاعفت ثلاث مرات حاليا لتصل إلى 35%، رغم أنه من المرجح أن لا تصل نهائيا إلى نسبة 90% التي تمثلها الفئة العمرية بين 18 و29 عاما الذين يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي.

كما لا توجد حاليا فروق كبيرة من ناحية الجنس بين من يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي، حيث يستخدمها 62% من الرجال و68% من النساء، لكن هناك ارتباط أكبر بين التعليم واستخدام وسائل التواصل، وهو الحال الذي كان عليه الأمر منذ العام 2005.

فحاليا يبلغ معدل استخدام وسائل التواصل الاجتماعي 76% بين خريجي الكليات والجامعات، و70% ممن يملكون بعض التعليم في المعاهد، و54% ممن أنهوا الثانوية العامة أو أقل.

وعلى الصعيد الجغرافي كان سكان المدن وضواحيها أكثر استخداما لوسائل التواصل الاجتماعي بنسبة قليلة من سكان الأرياف، رغم أن أكثر من نصف سكان الأرياف حاليا قالوا إنهم يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي.

كما أشارت الدراسة إلى ارتباط استخدام وسائل التواصل الاجتماعي بمستوى دخل الأسرة، حيث وجدت أن الأسر ذات مستوى الدخل المرتفع (75 ألف دولار أو أكثر سنويا) تستخدم وسائل التواصل الاجتماعي بنسبة أكبر من الأسر ذات الدخل المنخفض (أقل من 30 ألف دولار سنويا) بنسبة 78% إلى 56%.

المصدر : مواقع إلكترونية