تمكن الشاب التونسي شرف الدين حامدي (17 عاما) من اكتشاف ثغرة جديدة في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك تتعلق بمنظومة السلامة، وهو ما تجاوب معه الموقع بإصلاح هذه الثغرة وتقديم الشكر لهذا الشاب الذي ينشط في مجال "القرصنة الإلكترونية الأخلاقية".

وكشف حامدي أن هذه الثغرة أتاحت دخول الأصدقاء للصفحات الخاصة دون أن يكونوا من بين المسموح لهم بدخولها.

وقال الشاب التونسي في اتصال مع الجزيرة عبر سكايب من مدينة سوسة "تواصلت مع فيسبوك عبر بعض الرسائل بشأن الثغرات التي اكتشفتها"، مضيفا أن الموقع قام بإصلاحها ومنحه مكافأة على ذلك وسجل اسمه بين مكتشفي ثغرات فيسبوك.

وعبر حامدي عن أمله في أن تهتم تونس والدول العربية بمجال أمن المعلومات ومواجهة القرصنة الإلكترونية، مشيرا إلى أهميته في الوقت الراهن.

ويعد هذا الاكتشاف الرابع لهذا الشاب الذي ينشط مع عدد من الشبان في مجموعات إلكترونية هدفها تبادل الخبرات في مجال ما تعرف بالقرصنة الإلكترونية الأخلاقية أو البيضاء.

المصدر : الجزيرة