ذكرت تقارير إخبارية مساء أمس الأربعاء أن شركتي غوغل ومايكروسوفت الأميركيتين قررتا التخلي عن سلسلة الدعاوى القضائية المتبادلة بينهما منذ فترة طويلة بشأن براءات الاختراع وحقوق الملكية الفكرية والاتجاه إلى العمل معا في مجال براءات الاختراع.

ومن بين الدعاوى التي يصل عددها إلى أكثر من عشرين دعوى قضائية، توجد دعوى لشركة غوغل تستهدف الحصول على حقوق استغلال من شركة مايكروسوفت بسبب جهاز ألعاب الفيديو الذي تنتجه الأخيرة باسم إكس بوكس، في حين تسعى مايكروسوفت إلى الحصول على حقوق استغلال من غوغل بسبب نظام تشغيل الهواتف الذكية أندرويد الذي تطوره الأخيرة.

وتقول كل شركة إن الأخرى تستخدم تقنيات مملوكة لها بدون ترخيص، لكن الشركتين قررتا إسقاط تلك الدعاوى وأخرى غيرها تشمل براءات الاختراع المتعلقة بالهواتف المتنقلة وتقنية الاتصال اللاسلكي "واي فاي" وفيديو الويب، كما يشمل الاتفاق براءات الاختراع المتصلة بوحدة الهواتف الذكية لشركة موتورولا المملوكة سابقا لغوغل.

وفي بيان مشترك صدر مساء الأربعاء قالت الشركتان إنهما قررتا التخلي عن كل دعاوى انتهاك حقوق الملكية الفكرية بينهما وبدء التعاون الثنائي في هذا المجال وفي مجالات أخرى في المستقبل من أجل مصلحة العملاء، لكنهما لم توضحا إن كان الاتفاق تضمن شروطا مالية.

ويعد الاتفاق بين الشركتين إشارة أخرى إلى التغير في ما كان مرحلة حرب براءات اختراع طاحنة في صناعة التكنولوجيا، خاصة ما يتعلق منها بالهواتف الذكية.

فشركات مثل غوغل ومايكروسوفت وآبل وسامسونغ تتقاتل منذ سنوات على حقوق الملكية المتعلقة بتصميم الهواتف وبرامج الهواتف الذكية ومسائل أخرى، لكن هذه المعارك هدأت مؤخرا مع توافق الشركات على ترخيص براءاتها بعضها لبعض.

وكانت مايكروسوفت وسامسونغ اتفقتا في وقت سابق هذا العام على إنهاء الخلاف بينهما حول استخدام الشركة الكورية الجنوبية براءات اختراع تملكها مايكروسوفت.

المصدر : الألمانية