كشفت شركة سامسونغ الكورية الجنوبية عن قرص تخزين محمول ضمن فئة أقراص الحالة المصمتة (إس إس دي)، يتميز بحجمه الصغير الذي يماثل حجم البطاقة الشخصية، وتعتزم الشركة طرحه بثلاث سعات تخزينية.

ولا يتجاوز سمك القرص الجديد -الذي يحمل اسم "إس دي دي تي1"- 53.2 مليمترا، ويبلغ طوله 7.1 سنتيمترات، وعرضه 0.92 سنتيمتر، ولا يزيد وزنه على الثلاثين غراما.

وقالت الشركة -في مؤتمر صحفي عقدته على هامش مشاركتها في معرض الإلكترونيات الاستهلاكية في لاس فيغاس (سي إي إس 2015)- إن القرص الجديد يتميز بقدرته على النقل السريع للبيانات وتأمينها بفضل عدة تقنيات مدمجة به.

وأوضحت أن قرص التخزين المحمول الجديد ينقل البيانات بسرعة تصل إلى 450 ميغابايتا في الثانية، بفضل اعتماده على منفذ "يو إس بي 3"، كما يدعم منفذ يو إس بي 2 الأقدم، ويأتي بثلاث سعات هي: 250 غيغابايتا، وخمسمائة غيغابايت، و1 تيرابايت.

وأشارت الشركة إلى أن القرص ذا سعة تيرابايت ينقل البيانات بسرعة أكبر أربع مرات من أقراص التخزين التقليدية (إتش دي دي)، حيث يحتاج المستخدم لثماني ثوان فقط لنقل فيلم بحجم ثلاث غيغابايتات على القرص إس إس دي تي1، و27 ثانية لنقل فيلم بحجم عشر غيغابايتات.

ويقدم القرص الجديد إمكانية تشفير البيانات بتقنية 265 بتا، إضافة إلى إمكانية حمايتها بكلمة مرور لا يمكن إعادة تعيينها إلا من قبل المستخدم الأصلي، كما أنه يأتي بجسم مقاوم للصدمات ودرجات الحرارة العالية.

وتعتزم سامسونغ طرح القرص في 15 دولة حول العالم قبل نهاية العام الجاري بسعر يبدأ من 180 دولارا لسعة 250 غيغابايتا، وثلاثمائة دولار لسعة خمسمائة غيغابايت، وستمائة دولار لسعة 1 تيرابايت.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية