أكد علماء الجمعة العثور على مسبار بريطاني كان اختفى قبل 11 عاما على المريخ، لينتهي بذلك الغموض الذي ساد عملية اختفائه والشكوك بأن تلك المهمة قد فشلت تماما.

وكان المسبار "بيغل 2" ضمن مهمة عام 2003 كلفت 76 مليون دولار لمعرفة ما إذا كان هناك حياة على سطح المريخ، أو إذا وجدت حياة على سطحه في يوم ما، لكنه فُقد دون أثر له في 26 ديسمبر/كانون الأول 2003.

وتم اكتشاف وجود المسبار خلال عملية تحليل لصور التقطتها العام الماضي مركبة إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) الاستطلاعية "إم آر أو" التي تطوف في مدار المريخ، لكن العلماء يقولون إنه سيكون من المستحيل الآن استرجاع البيانات التي جمعها المسبار "بيغل 2".

وفي هذا الصدد، قال رئيس وكالة الفضاء البريطانية ديفد باركر للصحفيين -في مؤتمر صحفي عقده في لندن- إن "ما يمكننا قوله اليوم بشيء من الثقة إن "بيغل 2" لم يعد مفقودا، وإننا لم نعد نبحث عن موقع حطام".

هذا الاكتشاف جعل من "بيغل 2" أول مركبة فضائية أوروبية تهبط بنجاح على المريخ (أسوشيتد برس)

وأضاف إن الصور تتسق مع كون "بيغل 2" هبط بنجاح على المريخ وأتم عملية انتشار جزئي، لكن هذا الانتشار الجزئي تسبب في عدم قدرته على التواصل مع فريق المهمة على الأرض، مؤكدا أن ما جمعه من بيانات لا يمكن مطلقا استرجاعها.

كما قال المدير العام لوكالة الفضاء الأوروبية، جان جاك دوردين -في مؤتمر صحفي في باريس- "إن ما كان يُنظر إليه قبل 11 عاما على أنه فشل اتضح في الحقيقة أنه ليس فشلا كليا"، مضيفا أنه "على الأقل كان هناك هبوط على المريخ".

ويجعل هذا الاكتشاف من المسبار "بيغل 2" أول مركبة فضائية أوروبية تهبط بنجاح على سطح المريخ، كما كان أول مهمة أوروبية لاستكشاف كوكب آخر، علما بأن أقل من نصف جميع محاولات وكالات الفضاء العالمية نجحت بالوصول إلى الكوكب الأحمر منذ عام 1960.

وحسب وكالة الصحافة الفرنسية، فإن بهجة العثور على المسبار "بيغل 2" تأتي مصحوبة بشيء من الحزن على وفاة البروفيسور كولين بيلينغر قبل عام، كونه القوة المحركة وراء مهمة المريخ عام 2003، والذي تمكن بنفسه من جمع التمويل اللازم لعملية الإطلاق، ورحل وهو محبط لضعف الدعم من أجل مهمة متابعة.

وكان بيلينغر قال لصحيفة "بريستول بوست" المحلية عام 2012 إن "ثوماس إديسون طور خمسين طريقة لا يعمل بها المصباح الكهربائي قبل أن يبتكر الشيء الذي نتذكره به"، مضيفا أنه "لو غيرنا رأينا على الفور وقلنا إننا سنجرب مرة أخرى، لربما كان لدينا الآن أناس في طريقهم إلى المريخ".

المصدر : الفرنسية