براءة اختراع جديدة لأبل تستهدف كاميرات "غو برو"
آخر تحديث: 2015/1/17 الساعة 13:43 (مكة المكرمة) الموافق 1436/3/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/1/17 الساعة 13:43 (مكة المكرمة) الموافق 1436/3/27 هـ

براءة اختراع جديدة لأبل تستهدف كاميرات "غو برو"

غو برو تطرح عشرات الأدوات التي تتيح للمحترفين تثبيت كاميراتها بالعديد من الأسطح ذات الصلة بالنشاط الرياضي (غيتي)
غو برو تطرح عشرات الأدوات التي تتيح للمحترفين تثبيت كاميراتها بالعديد من الأسطح ذات الصلة بالنشاط الرياضي (غيتي)

تشتهر شركة "غو برو" الأميركية بكاميرات تصوير الفيديو للرياضيين تتميز بمقاومتها للصدمات والأمطار والغبار، وتعرف بكاميرات الأكشن، لكن براءة اختراع جديدة حصلت عليها شركة أبل مؤخرا تظهر أن صاحبة آيفون قد تدخل في منافسة جادة مع مواطنتها "غو برو".

وقد أثبتت أبل مرارا جودة كاميرا هواتف آيفون التي بات يعتمد عليها كثير من المستخدمين، ومع انتشار كاميرات الأكشن أكثر من أي وقت مضى، فربما ترى الشركة بذلك فرصة للنمو، لكن الحصول على براءة اختراع لا يعتبر أبدا دليلا نهائيا على منتج مستقبلي، كما أن أبل أظهرت من قبل اهتمامها بتطوير كاميرات تصوير مستقلة.

لكن في حال تم تنفيذ براءة الاختراع، فإنه من غير المعروف كيف سيختلف الجهاز الذي ستطوره أبل عن كاميرات "غو برو" وتحاول براءة الاختراع تحديد نقاط ضعف معينة في كاميرات غو برو، معتبرة أنها تفتقر إلى طريقة سهلة لتثبيتها على أسطح مثل خوذة الدراج أو لوح الركمجة، رغم أن هذه نقطة غير دقيقة، حيث توفر غو برو عشرات التسهيلات الإضافية (إكسسوارات) التي تعالج مثل هذه الأمور.

وتشير براءة الاختراع إلى أن نظام الكاميرا الجديد يمكن أن يثبت على أجسام متعددة، مثل خوذة راكب الدراجة، أو قناع التنفس تحت الماء، أو على مقود الدراجة النارية، أو مقدمة لوح الركمجة. كما يشير إلى إمكانية استخدام آيفون تحت الماء لالتقاط الصور أو تسجيل الأصوات.

ويعتبر التصميم هو أكبر العناصر التي يمكن أن تميز أبل في منافسة غو برو، مع التركيز على مسائل ديناميكية الهواء ومتانة التصميم، إلى جانب إمكانية تسجيل الصوت بسهولة، وعدا ذلك فإن براءة الاختراع الجديدة لن تزيد على منح أبل نظاما يتضمن "وحدة لالتقاط الصور" و"وحدة للتحكم عن بعد". ولا يبدو أن أيا منهما سيحدث تغييرا في سوق كاميرات الأكشن.

وكانت أبل تقدمت بطلب تسجيل براءة الاختراع بالربع الأول من عام 2012، ويتضمن الطلب براءات اختراع لشركة كوداك اليابانية التي استحوذت عليها أبل قبل ذلك بسنوات, ورغم أن ذلك ربما يعني شيئا ما، لكنه من جهة أخرى قد يكون مجرد محاولة من أبل لاستكشاف خيارات أخرى دون أن يتضمن ذلك بالضرورة تطوير منتج فعلي، لكن مع ذلك فإن حصولها على براءة الاختراع هذه تسبب بهبوط أسهم غو برو نحو 14%.

المصدر : مواقع إلكترونية

التعليقات